أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / سلسلة مواقف لمتعاقدي الأساسي ترفض تعليق الإضراب وتدعو إلى كتلة موحدة

سلسلة مواقف لمتعاقدي الأساسي ترفض تعليق الإضراب وتدعو إلى كتلة موحدة

رسم بنتيجة الإستفتاء الذي ظهر الأحد 10 كانونن الثاني 2021

بوابة التربية: كان لقرار وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب، خفض ساعة التعاقد إلى النصف، وإعتبار كل ساعتي تدريس ساعة واحدة، اثار سلبية على المتعاقدين، بمختلف تسمياتهم، هذا في وقت أستنكرت مجموعة كبيرة من المتعاقدين، ما صدر عن زملاء لهم لجهة تعليق الإضراب من دون العودة إلى باقي لجان المتعاقدين، ومن دون الحصول على شيء ملموس، أوحفظ حقهم بساعاتهم المقررة.

منذ نشر بيان باسم المتعاقدين، صباح اليوم الأحد 10 كانون الثاني 2021، صدر سيل من المواقف الرافضة للعودة عن الإضراب، وحفلت مواقع التواصل الإجتماعية، بمواقف وردود فعل وصلت إلى حد التجريح الشخصي، بمن شارك بالإجتماع مع الوزير، وباتت كل مجموعة من المتعاقدين ترفض أن يتكلم بإسمها أي طرف آخر قبل الحصول على الحق كاملا كما ينص عقد التعاقد.

وجراء ذلك، أجرت مجموعة من الأساتذة المتعاقدين، استفتاء لتوحيد الكلمة وتوحيد اللجان، كي يكون نبض الأساتذة المتعاقدين، لا من يتم تكليفه من قبل أي طرف خارج صفوف المتعاقدين النطق باسمهم، كما أوضحت أصحاب الإستفتاء لـ”بوابة التربية”.

شمل الإستفتاء مجموعة كبيرة من المتعاقدين في فترة قبل الظهر، وكانت الموافقة على توحيد صفوف المتعاقدين تحت مسمى “كتلة الأساتذة المتعاقدين- اساسي”، وتم إنشاء مجموعات بعد تمثيل الأقضية، ثم انضم اليهم رؤساء اللجان، كل ذلك جاء في اعقاب لقاء وزير التربية مع وفد من المتعاقدين مساء السبت 9 كانون الثاني 2021.

وعلم موقع “بوابة التربية” أن إجتماعاً عن بعد، سيعقد صباح غد الأثنين 11 كانون الثاني 2021، بين عدد من رؤساء اللجان، ومسؤولي المكاتب التربوية عبر تطبيق زووم، لوضعهم في صورة حقيقة تحركهم والأسباب التي دفعتهم الإستمرار في الإضراب.

متعاقدو الأساسي

رفض المتعاقدون في التعليم الأساسي الرسمي في لبنان تعليق الاضراب المفتوح، وأصدروا بيانا اعتبروا فيه أن “الاتفاق مع وزير التربية الدكتور طارق المجذوب على تعليق الاضراب مرفوض ولا يعنيهم ولا يمثل صوتهم، وهم بالتالي مستمرون في إضرابهم المفتوح حتى نيل حقوقهم وانصافهم باحتساب كامل ساعاتهم المكتسبة من خلال العقد، رافضين الالتفاف على هذا المطلب عبر تراجع وزير التربية عن قراره في شكل رسمي وواضح وليس بوعود اكتوينا بنارها خلال زمن تعاقدنا”.

وختم بالتأكيد أن “جسم المتعاقدين في كل لبنان واحد كما حقهم واحد، وهم يرفضون شرذمة صفوفهم عبر اختزال البعض لتمثيلهم وارتجال مواقف باسمهم”.

ودعوا جميع المتعاقدين الى “متابعة المواقف والأنشطة عبر صفحات التواصل والتواصل مع المعنيين”.

متعاقدون من كل لبنان

صدر بيان عن “متعاقدون من كل لبنان” جاء فيه: تعليق الاضراب جاء بعد ان اجتمع ثلاثة اشخاص متعاقدين مع وزير التربية وهو بيان  بالحقيقة لا يمثل صوت  المتعاقدين وحقوقهم لذا فانّ اجماع المتعاقدين على استمرار الاضراب حتى نيل المطالب أمرٌ محقّ ويطال كل المدارس في كافة الاقضية  حتى بلغت ٤٠٠ مدرسة، ولذلك اجمع المتعاقدون في كل لبنان عن عدم التراجع الا بعد انصاف المتعاقدين واحتساب حصصهم كاملة.

وما اجتماع الوزير مع هؤلاء الاشخاص الا نتيجة تخبطه في اتخاذ القرار المناسب وتضييع هدف المتعاقدين وشرذمتهم ومحاولة تفرقتهم، ونتمنّى على وسائل الاعلام متابعة صفحات التواصل الاجتماعي وتوخي الدقة في نقل الخبر.

وختم: مستمرون في اضرابنا حتى تحقيق المطالب ونطلب المشاركة من جميع المتعاقدين عبر التويتر هاشتاغ والفايس

المستعان بهم

وأصدرت لجنة المستعان بهم في التعليم الرسمي الأساسي دوام صباحي، بياناً جاء فيه:

الدولة هي الدولة، تأتي ببعض المتحزبين وتصنع منهم قادة في كل القطاعات لتقضي على أي تحرك مطلبي مستقبلي. كل الذين أعلنوا تعليق الإضراب لا يمثلون سوا أنفسهم وأحزابهم المعروفة، الإضراب مستمر حتى العودة عن التعميم الجائر، من قال أننا نرضى بتكثيف او التعويض  وما شابه؟ وقتنا ملكٌ لنا.

المتعاقدون القدامى

أعلنت لجنة المتعاقدين القدامى في التعليم الأساسي الرسمي في بيان، “الاستمرار في الإضراب المفتوح الى حين عودة وزير التربية الدكتور طارق المجذوب عن قراره واحتساب العقد كاملا، وفي حال العودة إلى التعليم المدمج رفض التعليم أسبوعا حضوريا وأسبوعا آخر ندخل ضمن العاطلين عن العمل، فمساحات الصفوف لا تستوعب 18 طفلا”.

وسألوا: “هل يعلم معالي الوزير أن العاملات في الخدمة المنزلية، مع إجلالنا وتقديرنا لهن، يتقاضين أكثر من المتعاقد”.

المهني

أوضحت لجنة الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني الرسمي، في بيان “بعد اللغط عن آلية احتساب ساعات التعاقد”، أن “المديرية العامة للتعليم المهني والتقني وبتوجيهات من المديرة العامة الدكتورة هنادي بري، كانت اتخذت منذ الصيف الماضي الإجراءات الضرورية التي توائم بين حقوق الطلاب في الحصول على المهارات والكفايات المطلوبة، وحقوق الأساتذة كافة وبخاصة الأساتذة المتعاقدين من حيث المحافظة على عقودهم”.

وقالت: “لأننا نقدر وندعم مطالب الزملاء الأساتذة المتعاقدين في باقي القطاعات ونقف بجانبهم في مطالبهم المحقة في المحافظة على ساعاتهم وعقودهم، نتمنى التوقف عن السجال في ما خص العقود وآلية احتساب الساعات المنفذة، ونؤكد أن حق المتعاقدين جميعا احتساب العقد كاملا، وبخاصة أننا ما زلنا نرزح ومنذ العام الماضي في ظل ضائقتين صحية واقتصادية”.

وختم: “نسأل الله العزيز الجبار أن يذهب عنا وعنكم البلاء والوباء، ونعود لمؤسساتنا التربوية معززين مكرمين”.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

لجنة متعاقدي الأساسي تثمن موقف الرابطة إعلان الإضراب

بوابة التربية: ثمنت لجنة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي، في بيان، موقف رابطة التعليم الأساسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *