أخبار عاجلة

المكتب التربوي المركزي لـ”أمل” نعى الكاتبة سنا الحاج

بوابة التربية: نعى المكتب التربوي المركزي لحركة أمل الدكتورة الكاتبة الصبورة الشُجاعة سنا أحمد الحاج ،وجاء في بيان النعي:

إنه ليحزننا أن نتوجه في المكتب التربوي المركزي إليكم بخبر فقدان عَلَم من أعلام التربية الدكتورة سنا الحاج صاحبة المقالات والدراسات والمؤلفات القيمة وقصص الأطفال وأصحاب الاحتياجات الخاصة.

والفقيدة عضو في نقابة المحررين الصحافيين ورابطة خريجي الاعلام وعدد من الجمعيات، ولها مقالات دراسات قيمة ومجموعة كبيرة من قصص الاطفال واصحاب الاحتياجات الخاصة، ومشاركات في مؤتمرات وندوات في لبنان والخارج.

وقد عبرت الدكتورة الحاج عن سيرتها قائلة:

وُلِدتُ طفلةً وأموتُ طفلة.”
وُلِدتُ طفلةً معوَّقة، لكن لا شيء يعيقني. قد غَزَلَ لي أبي طفولةً سعيدةً جدًّا في كنفه؛ فارتويت بماء قلبه، وعشْتُ في ظلِّه الَّذي ما زال يرافقني ويحيط بي مذ كنت الطِّفلة النَّبتة الصَّغيرة الضَّعيفة إلى أن أصبحتُ أخيرًا شجرةً بَرِّيَّةً صلبة..
تعلمت من سيرة أبي ومن أفعاله وطريقته في تربيتي طفلةً معوقة؛ فقاومْتُ ظروفي الصَّعبة دفاعًا عن إنسسانيَّتي وحقي في الحياة كباقي أقراني الأطفال. وهناك قولٌ أقوله دائمًا، وفي كلِّ مناسبة:
إنَّ أبي حملَني مذ كنْتُ طفلةً كمن يحمل الشَّمس بيديه
طفولتي كانت جميلةً، وكنْتُ فيها سعيدة، لذلك لم أغادرها بعد. ولا أعتقد أنِّي سأغادره “

ويتقدم المكتب التربوي لحركة أمل بخالص العزاء والمواساة من عائلة واصدقاء الفقيدة متضرعين إلى المولى تعالى بأن يغفر لها ويرحمها ويسكنها فسيح جناته وأن يحسن الله عزاءكم في مصابكم وأن يلهمكم وذويها جميل الصبر والسلوان.

.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

د. نائل بري من الجامعة اللبنانية يحصل على جائزة التميّز في جامعة باث البريطانية

بوابة التربية: حصل الدكتور نائل برّي، أستاذ باحث في مركز أبحاث علم الأعصاب التابع لكلية …