التصنيفات
Uncategorized

اعتصام حاشد لرابطة الأساسي ولجنة التنسيق: لم نر الى اليوم اي شيء سوى السراب

جانب من اعتصام الهرمل                       (بوابة التربية)

بوابة التربية: نفذت رابطة التعليم الأساسي ولجنة التنسيق النقابية في الهرمل  اعتصاما حاشدا قبل ظهر اليوم امام مبنى السرايا في وسط المدينة استمر ٤٥ دقيقة، بعد اضراب استمر يومين.

جعفر

وتلا المقرر خضر جعفر كلمة الرابطة  اكد فيها أن “غياب الدولة وامعانها في ضرب القطاع العام وبالأخص التربوي أدى بالأستاذ – المعلم الى أن يصبح عاجزا عن الوصول الى مدرسته، وإذا وصل فإنه يصل بالأنفاس الاخيرة”.

ولفت الى ان “مسؤولية الهيئة الإدارية في رابطة التعليم الأساسي كبيرة، وبالتالي عليها عدم التهاون في لقمة عيش من تمثل، وان لا خيار لكل المكونات التربوية سوى التكاتف لحماية ابسط الحقوق”.

المصري

كلمة المتقاعدين تلاها علي المصري اكد فيها ان “العديد من الجمعيات تعمل  اليوم وفي الكثير من المناطق، وبالتالي لماذا لا تعمد الدولة إلى التعاون مع تلك المنظمات والجمعيات من اجل خدمة القطاع العام وخصوصا في التربية؟”,

فخر الدين

والقى علي فخر الدين  كلمة المستعان بهم، جاء فيها: “لسنا من هواة الإضراب والتعطيل وأعطينا مساحة عبر فتح المدارس وتسجيل الطلاب وبدء السنة الدراسية، على امل تنفيذ الوعود التي اعطاها وزير التربية، لكننا لم نر  الى اليوم اي شيء سوى السراب”، سائلا “إذا كان حال المعلم في الملاك قد وصل الى التعطيل القسري، فما بالك بالمتعاقد الذي يعمل بالساعة، وما بالك بالمستعان بهم صاحب المصير المجهول؟”.

شمص

المتعاقدة الاستاذة في التعليم الرسمي وممثلة لجان الأهل غالي شمص اكدت ان “المتعاقدين في التعليم الرسمي هم الهيكل الأساس للمدرسة الرسمية وعمودها الفقري، وبالتالي فإن عدم إعطائهم أولية قد يمنع استمرار السنة الدراسية بشكل طبيعي”.

علوه

حسين علوه من التعليم المهني أبرز “أهمية التعليم المهني ككقطاع رافد ومساعد للأكاديمي، وأن المتعاقدين في التعليم المهني من حقهم أن يكونوا في طليعة الأولوية والأهمية ممثل اللجان النقابية في لبنان”.

الفقيه

ركان الفقيه أكد “أهمية العمل النقابي المستقل والدائم من اجل انقاذ ما تبقى من تعليم رسمي”.

وفي الختام، شكرت رابطة التعليم والمعلمون “كل من ساهم في انجاح الإعتصام وتلبية الدعوة من إعلاميين وقوى أمنية ومعلمين ولجان أهل وطلاب، مؤكدين استمرار الدعم والتواصل من أجل الوصول لكل المطالب”.

التصنيفات
Uncategorized

مندوبو الثانويات الرسمية في قضاء عاليه: لإتخاذ قرار في الدفاع عن ما تبقى من كرامة لأستاذ التعليم الثانوي

بوابة التربية: التقى عدد من مندوبي ثانويات قضاء عاليه، في ثانوية مارون عبود – عاليه، للتباحث في واقع أساتذة التعليم الثانوي الرسمي.

بداية، استنكر المجتمعون ما تعرض له الزملاء في ثانوية عين داره الرسمية، من اجراءات تعسفية، على خلفية مشاركتهم في إضراب ليومين خلال العام الدراسي المنصرم، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المزرية لأساتذة التعليم الثانوي الرسمي. مع العلم، أن الزملاء لم يتم اعلامهم بالإجراءات المتخذة بحقهم في حينه، وفق الأصول، إضافة لعدم التزام هذه الاجراءات بمنطوق القانون لجهة التدرج بالعقوبة وملاءمتها للفعل. وأكد المجتمعون وقوفهم الى جانب الزملاء في كل التحركات القانونية والمعنوية التي يتخذونها دفاعا عن حقوقهم ورفعا للظلم عنهم، ومنها التقدم بدعاوى قضائية بحق وزارة التربية والتعليم العالي. لان في ذلك دفاع عن كرامة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، والارث الديمقراطي لهذا القطاع. في ظل صمت مريب للأداة النقابية (مرتكبة جناية تزوير نتائج الجمعيات العمومية التي عقدت بتاريخ 4/10/2022)

بعدها، وفي ظل الأوضاع المأساوية التي يعانيها الأساتذة على كل المستويات، وبعد استمرار مسلسل الوعود العرقوبية، فما يسمى بالمساعدة الاجتماعية على هزالتها (راتبين إضافيين شهريا)، لجميع العاملين في القطاع العام، لم تصرف بعد، حالها حال متأخرات العام الدراسي المنصرم من بدل نقل ومساعدات اجتماعية. والمسألة الأهم، وهي الحوافز الخاصة بالأساتذة، من الجهات المانحة، لا يزال مصيرها مجهولا، وأول الغيث في هذا المجال، ما صرح به وزير التربية حول عدم أحقية الأساتذة بهذه الحوافز – التي أضحت مصدرا لإذلال الاساتذة- عن شهر تشرين الأول 2022، كونه كان مخصصا للأعمال التحضيرية، وهذا مخالف تماما للواقع والحقيقة، كون الأساتذة قد التزموا بالتعليم منذ 11/10/2022 دون اي انقطاع او تقصير.

بناء على ما سبق، وحفظا للأمانة التي منحنا إياها الزملاء، نتوجه الى الزملاء في ثانويات قضاء عاليه، بالمقترحات التالية، ليختاروا ما يرونه مناسبا، كموقف دفاع عن ما تبقى من كرامة لأستاذ التعليم الثانوي الرسمي، وعن أبسط حقوقه للبقاء على قيد الحياة.

1- الإضراب المفتوح بدءا من 1/12/2022، وحتى تنفيذ الوعود كاملة.

2- الاستمرار بالوضع على ما هو عليه.

3- غير ما سبق من خطوات، حدد.

التصنيفات
Uncategorized

الحلبي لروابط المعلمين والمتعاقدين ٣ تشرين موعد أكيد لبدء العام الدراسي والحوافز مؤمنة

اجتماع وزير التربية مع روابط المعلمين

بوابة التربية: خلص اجتماع وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي مع روابط أساتذة التعليم ولجان المتعاقدين بمختلف تسمياتهم، على تأكيد الوزير أن المستحقات المتأخرة والمتعلقة بالعام المنصرم للمستعان بهم، سيتم دفعها قريباً عبر omt، وانه تمت معالجة قضية المستعان بهم في التعليم الثانوي وسيعودون للتدريس، وسيسري عليهم ما يسري على المتعاقدين.

مؤكداً أن الحوافز المالية التي ستقدم إلى الأساتذة المعلمين، للعام ٢٠٢٣ هي  130 دولار.

وأشار الوزير إلى أنه تم تأمين مبلغ ٣٠مليون دولار لصناديق المدارس والثانويات من الجهات المانحة.

وأكد الحلبي ان يوم الاثنين القادم في ٣ تشرين أول 2022، هو موعد أكيد لبدء العام الدراسي.

ترأس وزير التربية اجتماعا موسعا ضم رؤساء روابط أساتذة التعليم الثانوي الرسمي والتعليم الأساسي الرسمي والتعليم المهني والتقني الرسمي ولجان المتعاقدين والمستعان بهم من مختلف التسميات، وذلك في حضور المدير العام للتربية الأستاذ عماد الأشقر ورؤساء الوحدات الإدارية في الوزارة. وشارك في الإجتماع المنسق المقيم للأمم المتحدة في لبنان ممثل اليونيسف السيد إدواردو بيجبدي.

واستمع الوزير إلى مطالب وهواجس جميع المشاركين في الملاك والتعاقد والمستعان بهم والعاملين على صناديق المدارس، وهي مطالب كلها معروفة. ووضعهم الوزير في اجواء إجتماعاتهم في نيويورك ومع المنظمات الدولية ووزراء التربية في العالم، مؤكدا أن الوزارة والوزير ملتزمان توفير التعليم الجيد لجميع الاولاد الموجودين على الأراضي اللبنانية من مواطنين ونازحين ولاجئين، واحتضانهم تربويا.

وبعد الإجتماع تحدث الوزير الحلبي إلى الإعلاميين فقال:

التقيت اليوم روابط الأساتذة ولجان المتعاقدين والمستعان بهم وعمال المكننة والهيئات الإدارية والتعليمية في المدارس المهنية، بغية التشاور في المصاعب التي تواجه العام الدراسي الجديد، وضرورة استكمال التسجيل والبدء بالدروس. وقد كان الرأي متفقا على هذا الإجراء ودعوة الجميع إلى الإلتحاق بمدارسهم ومهنياتهم ابتداء من يوم الإثنين المقبل (3 تشرين الأول 2022)، املا بأن نعوض عن تلامذتنا ما فقدوه في السنوات السابقة. لأننا لا نحتمل هذه السنة حصول فاقد تعليمي يصيب طلابنا وينعكس سلبا على مستقبلهم وعلى مستواهم التعليمي، خصوصا ان لبنان لم يعد يملك من مزايا كثيرة سوى التربية والتعليم. وعلى  هذا الأساس عرضنا امامهم أيضا لمجمل سلة العطاءات التي وفرتها الخزينة اللبنانية عبر إقرار موازنة العام 2022 والأمل في ان تتحسن الظروف في العام 2023 كما عرضنا نتيجة الإتصالات التي اجريناها في الولايات المتحدة الأميركية على هامش مؤتمر القمة التربوي العالمي الذي تم عقده في الأمم المتحدة وزيارتنا إلى قطر وسائر الإتصالات التي أجريناها مع الجهات المانحة في حضور ممثل اليونيسف السيد بريجبيدير الذي يشاركنا هذا الإجتماع. والمعروف ان اليونيسف هم شركاؤنا الإستراتيجيون في وزارة التربية والتعليم العالي وأن هناك الكثير من المشاريع المشتركة التي نجريها معهم، وبالتالي هم داعم اساسي لعملية التربية والتعليم في لبنان.

وتابع: لقد كان الجو مفعما بالإيجابية إذ استمعت إلى المطالب فهناك لائحة من المطالب المحقة التي تقدم بها أفراد الهيئة التعليمية إن كان للمتعاقد في ما خص العقد الكامل وتعديل بدلات النقل او لأساتذة الملاك وما طلبوه في مؤتمرهم التربوي الاخير بمذكرة قدمتها إلى دولة رئيس مجلس الوزراء، وعلينا نحن ان نتابع تحقيق هذه المطالب، ونحن امام المعلمين وامام الهيئات الإدارية والتعليمية في المدرسة الرسمية في عملية تحصيل هذه المطالب.

وفد المبرات

وإستقبل الحلبي وفدا من جمعية المبرات الخيرية ضم المدير العام للجمعية الدكتور محمد باقر فضل الله، ونائب رئيس جامعة العلوم والآداب اللبنانية USAL الدكتور أحمد فضل الله، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الدكتور ياسر فضل الله، ومدير مجمع المبرات التربوي الشيخ فؤاد خريس، ومدير الشؤون الرعائية في جمعية المبرات الأستاذ إبراهيم علاء الدين، وتسلم الوزير من رئيس الجمعية مجموعة كتب عن فكر مؤسس المبرات العلامة الشيخ محمد حسين فضل الله.

ورحب الوزير بالوفد مذكرا بالعلاقة الوثيقة التي كانت تربطه بالعلامة المؤسس الراحل ، معبرا عن تقديره الكبير للمؤسس وللجمعية والجامعة والمدارس التي تلعب دورا تربويا واجتماعيا مهما جدا في لبنان. ومهنئا القائمين على هذه المؤسسات على سلوكهم درب الجودة والتميز والعناية بأبناء المجتمع في هذه الظروف العصيبة.

واكد الوزير ان المبرات مؤسسة عريقة ورسالية، ونحن لم نعمل في الوزارة إلا للتربية وهاجسنا إنقاذ التعليم بكل أنواعه ومستوياته، وعلى الرغم من كل الظروف فإننا نقوم راهنا بترميم مائة مدرسة ونسعى لترميم مائة مدرسة اخرى وتوفير الطاقة الشمسية، كما أطلقنا ورشة المناهج التربوية.

الدكتور فضل الله شكر الوزير على رعايته حفل تخريج الطلاب في الجامعة، مؤكدا ان حضوره يشكل دعما للجامعة ويعطي مؤسسات الجمعية المزيد من الدعم سيما وان مدارسها تضم نحو 23 ألف تلميذ وهي تعتمد الليرة اللبنانية وتمر بصعوبات كثيرة.

وطلب الوفد بتسريع قرار المباشرة بتدريس التمريض وتسريع البت بطلبات الجامعة لجهة الشهادات ، واكد الوزير ان اللجان الفنية تعمل بوتيرة غير مسبوقة وتجتمع مرتين أسبوعيا للبت بكل الطلبات المكتملة ورفعها إلى مجلس التعليم العالي وبالتالي فإن ذلك لن يتأخر .

وفد الحزب التقدمي

ثم استقبل الوزير وفدا من الحزب التقدمي الإشتراكي ضم النائب أكرم شهيب وامين السر العام الأستاذ ظافر ناصر والأستاذ أنور ضو، وتم البحث في مجمل الأوضاع التربوية وخصوصا المتعلقة بتوفير مقومات بدء العام الدراسي.

 

التصنيفات
Uncategorized

روابط التّعليم الرسميّ تلتقي كتل نيابية: تحقيق المطالب رهن انطلاق العام الدراسي المقبل 

في إطار تحرّكاتها الهادفة الى تحقيق مطالبها للمرحلة الراهنة التقت روابط التّعليم الرسمي (ثانوي، مهني وأساسي) في اجتماعين منفصلين مع كتلة التنمية والتحرير الذي حضر ممثلاً عنها النّواب: قبلان قبلان، أشرف بيضون، فادي علامة وغازي زعيتر، كما في اجتماع آخر مع كتلة الوفاء للمقاومة ممثلة بالنائب إيهاب حمادة حيث استعرض رؤساء الروابط مطالب المعلمين لجهة تصحيح الرواتب واعطاء بدل نقل عادل وتأمين الطبابة والاستشفاء، وجرى تسليم مذكرة الى الكتل النيابية وطلب الوفد تأييدها واقتراح القوانين المناسبة في المجلس النيابي.

وقد تضمّنت المذكرة البنود التي تعدّ حاجة ماسة لإنطلاقة العام الدراسي وهي:

– تصحيح الرواتب: بعد أن خسرت 90% من قيمتها أصبح واجبًا إعادة النظر فيها للعاملين فعليًّا والمتقاعدين وتصحيح أجر الساعة للمتعاقدين، وإعداد القانون وإقتراح المناسب الذي يضمن زيادة الرواتب كي يستطيع من خلالها الأساتذة والمعلمون العيش بكرامة، ومطلبنا ريثما يتحسن الوضع الاقتصادي إعتماد طريقة قسمة أساس الراتب الحالي على 1500 وضربه بـ 8000 كما حصل مع زيادة رواتب القضاة فمثلا من كان راتبه 3.000.000 ÷ 1500 = ( 2000 $ ) لتصبح الرواتب 2000× 8000 = 16.000.000 ل. ل وهي عمليا حسب السوق السوداء تعادل (550$) أي ربع ما كان يتقاضاه قبل الأزمة.

– بدل النقل: قبل الأزمة كانت نسبة بدل النقل تعادل ثلث ثمن صفيحة البنزين وأمام تقلّبات أسعار المحروقات نطالب ببدل نقل بالنسبة ذاتها وأن تُعطى محروقات بدلاً من أرقام أي 7 ليتر بنزين عن كل يوم حضور فعلي كما ورد في إقتراح قانون النائب علي حسن خليل، وهذا ما نأمله منكم بالتصويت لصالح القانون حين عرضه على المجلس النيابي.

–  تأمين الطبابة والاستشفاء : إنّ أيّ معلّم أو أستاذ يخشى اليوم من المرض أو من دخول المستشفى؛ لأنّه غير قادر على تأمين تكاليفه بسبب غلاء العلاج في الاستشفاء أو في ثمن الدواء أمام عجز تعاونية موظّفي الدولة عن تسديد المساهمة الفعليّة والمعقولة، ولذلك وإلى حين إقرار موازنة جديدة، لا بدّ من زيادة المساهمة في تعاونية الموظّفين من خلال اقتراح قانون نقل المبالغ المالية المطلوبة  من احتياط الموازنة إلى التعاونية لتستطيع القيام بدورها بتغطية الطبابة والاستشفاء والمنح التعليمية.

كما جرى البحث بضرورة اقرار العقد الكامل للمتعاقدين عن العام الحالي وهو أدنى مقومات صمودهم في هذه الأوضاع الصّعبة لا سيّما وأنّهم عصب المدرسة الرسمية.

وقد لمس وفد الروابط كلّ الدعم والتأييد للمطالب التي تمّ ذكرها وتأكيد الكتلتين وانحيازهما للمدرسة الرسمية والقطاع العام.

إنّ روابط التعليم الرسمي تؤكّد أنّ ما قدّمته في العام الحالي من تضحيات لا يمكن أن تقدمه للعام المقبل، وتطالب المسؤولين بإقرار مطالبها قبل بداية العام الدراسي إذا كانوا يريدون للعام الدراسي ٢٠٢٣/٢٠٢٢ أن ينطلق.

إنّ الروابط تحذّر مجدّدًا من تجزئة الحلول وتؤكّد أنّ القطاع العام واحد ووحدة التشريع واحدة، وهذا ما تنصّ عليه القوانين وأنّ أيّ حلّ خلاف ذلك سيكون عبثًا ولن نقف مكتوفي الأيدي أمامه.

التصنيفات
Uncategorized

متعاقدو الثانوي انتقدوا التهجم على وزارة التربية: أسلوب لا يخدم قضية المتعاقدين

بوابة التربية: صدر عن لجنة متعاقدي الثانوي مختلف التسميات، البيان التالي:

يطل علينا من حين لآخر بعض من يدعون تمثيل المتعاقدين بآراء وافكار أقل ما يقال عنها انها سخيفة وعبارات لا تليق بأساتذة المفروض انهم يعلمون الأجيال الأدب والاحترام.

من هنا يهمنا توضيح ما يلي:

١- اي كلام مسيء ونابي يصدر من اي كان بحق شخص وزير التربية او حتى لاي مدير او موظف في وزارة التربية هو كلام لا يمثل الا صاحبه ونحن منه برآء .

٢- نسأل من يتفوه بالكلام المسيء، هل هذا الأسلوب يخدم قضية المتعاقدين؟ بالطبع لا

٣- ان ما يحصل يؤكد لنا ان هناك بعض الأطراف او الجهات لها مصلحة في ضرب مصالح وحقوق المتعاقدين وهذا ما يبرر ما يفعله هؤلاء

٤- ولأننا تعودنا على الشفافية والصراحة ولاننا لا ننطق الا بالحق نقول ان ما تحقق للمتعاقدين من مطالب واولها إقرار  زيادة اجر الساعة وبدل النقل مروراً بالحوافز  لن يكن ليتحقق لولا جهود وزير التربية واصراره على إنصافنا والمتابعة الحثيثة من قبلنا.

أخيراً ندعو من يدعي تمثيل المتعاقدين ويدعي حرصه على مصالحهم ان يكف عن هكذا أسلوب وان لا يدخل في مواضيع ليس للمتعاقد فيها اي مصلحة وان يريح المتعاقدين من إطلالته المسيئة لقضايانا فليس بهكذا أسلوب تتحقق المطالب.

التصنيفات
Uncategorized اخبار وانشطة

المواضيع والدروس المطلوبة للشهادتين المتوسطة والثانوية للعام الدراسي 2021 – 2022

بوابة التربية: ينشر موقع “بوابة التربية” المواضيع والدروس المطلوبة للشهادتين المتوسطة والثانوية للعام الدراسي 2021 – 2022 حصرا، كما أعلن عنها المركز التربوي للبحوث والإنماء:

التاريخ – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

الفلسفة_والحضارات_المواضيع_الأساسية_والمستمرة_للشهادة_الثانوية

علم الاقتصاد – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادة الثانوية

علم_الاجتماع_المواضيع_الأساسية_والمستمرة_للشهادة_الثانوية

(1) مادّة التربية – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

مادّة الجغرافيا – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

مادّة الرياضيات – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

مادّة الفيزياء – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

مادّة الكيمياء – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

مادّة اللغة الإنكليزية – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

مادّة اللغة العربية – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

مادّة اللغة الفرنسية – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

مادّة علوم الحياة – المواضيع الأساسية والمستمرة – للشهادتين المتوسطة والثانوية

التصنيفات
Uncategorized جامعات ومدارس

وقفة تضامنية مع “اللبنانية” طالبت بدعم موازنة الجامعة واعادة الصلاحيات كاملة اليها وإقرار حقوقها

اللقاء المصغر في مكتب رئيس الجامعة (بوابة التربية)

بوابة التربية- خاص: أجمعت المواقف والكلمات التي ألقيت في الوقفة التضامنية مع مع الجامعة اللبنانية، بدعوة من رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة، في قاعة مبنى الإدارة المركزية في المتحف، أن مطالب الجامعة هي مطالب وطنية، ولا مجال فيها للإستثمار السياسي، فاليوم الجامعة تحتضر، وتموت بفعل الإهمال اللاحق بها، وعدم قدرتها على الإستمرار في المهام الموكلة إليها، وبموازنة لا تكفي لتأمين المحروقات… فكيف تستمر.

ورأى المجتمعون أن الحل الجذري لما تمر به الجامعة، هو بإعادة الصلاحيات لها، وتأمين موازنة تؤمن التعليم أكثر من ثمانين ألف طلاب ونحو خمسة الاف أستاذ متفرغ ومتعاقد، وموظف ومدرب.

بعد الوقفة التضامنية والكلمات الداعمة للجامعة، عقد في مكتب رئيس الجامعة د. بسام بدران، إجتماع موسع، شارك فيه: رئيسة لجنة التربية النيابية بهية الحريري، رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة د. عامر حلواني، رئيس مجلس المندوبين د. أنطوان شربل، وعدد من العمداء والأساتذة، وإعلاميين.

خصص اللقاء لعرض المواقف، وما قيل في الوقفة التضامنية، وتوضيح بعض النقاط، منها المتعلق بعودة الصلاحيات للجامعة والمقصود بها، أن الجامعة قادرة على تسيير أمورها بنفسها. كما تم عرض موضوع مصير فحوصات الـPCR، وأين أصبحت الإتصالات بعد مطالبة القضاء لشركات الطيران بإعادة الأموال إلى الجامعة اللبنانية. وعرض د. بدران بإسهاب لحيثيات الموضوع، واضعا بتصرف المتضامنين كل الأوراق التي تؤكد حق الجامعة بهذه الأموال.

بدروها أكدت الحريري، إستعدادها في الفترة المتبقية من عمر مجلس النواب، المساعدة على إقرار القوانين التي تساعد في نهوض الجامعة، كاشفة أنها سعت مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، لتأمين النصاب في اللجنة لإقرار مشروع قانون جودة التعليم.

بعد ذلك، عقد إجتماع خاص بين رئيس الجامعة والهيئة التنفيذية لرابطة المتفرغين، خصص لدرس الخطوات الواجب إعتمادها، والتحرك بإتجاه المسؤولين المعنيين، لإقرار مطالب الجامعة.

المشاركة

شارك في الوقفة التضامنية: وزيرا الثقافة محمد وسام المرتضى، والإعلام زياد المكاري، والنواب: رئيسة لجنة التربية النيابية بهية الحريري، محمد نصر الله وادكار طرابلسي، رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، نقيب المهندسين عارف ياسين، رئيس رابطة قدامى الجامعة اللبنانية د. شبيب دياب،  وحشد من النقابات المهنية من المحامين والأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة والفنانين وعمداء ومدراء واساتذة وموظفي الجامعة.

الإحتفال

بداية، النشيد الوطني ونشيد الجامعة، فكلمة رئيس اللجنة الاعلامية الدكتور علي رمال الذي اشار بداية إلى عدم قدرة عدد كبير من الأساتذة من الوصول إلى مبنى الإدارة المركزية، لعدم قدرتها على تأمين بدل المواصلات، وقال: “هكذا تريدون أن يصبح الأستاذ الجامعي؟”، وطالب بـ”إبعاد الجامعة عن الاستثمار السياسي والانتخابي”. وقال: “الجامعة تختنق وتموت وما نريده هو الدعم لاستمراريتها”.

بدران

ثم كانت كلمة رئيس الجامعة البروفسور بسام بدران الذي قال: “أهلا وسهلا بكم في رحاب الجامعة الوطنية، وهي مناسبة لنعلن من خلالكم للمسؤولين وللرأي العام اللبناني بأن الجامعة اللبنانية تختنق والمطلوب الإفراج عن ملفاتها لتعود إليها المناخات الطبيعية وتتنفس من جديد”.

اضاف: “الجامعة اللبنانية أسيرة منذ العام 1997 وهو التاريخ الذي صودرت فيه صلاحياتها الأساسية وجعل كل متطلباتها عرضة للتجاذبات والاستثمارات التي لا تمت إلى الضرورات الأكاديمية بأي صلة، اطلقوا سراحها”، معتبرا “ان محاصرة الجامعة ماليا عبر موازنتها، ووظيفيا عبر منعها من تلبية حاجاتها، هو اعتداء على حق الطالب في التعليم. وهذا الحق ليس مسؤولية الاستاذ والموظف بل هو مسؤولية الدولة. ولنكن واضحين وفي مراجعة للادبيات المطلبية منذ العام 1997 نلاحظ بوضوح تكرار العناوين والازمات في الجامعة”.

ورأى “ان الحل الجذري لما تمر به الجامعة اللبنانية اليوم هو إعادة الصلاحيات كاملة إليها. هذه الصلاحيات التي أعطيت لها بقانون، سحبت منها بقرار. وبقرار مماثل يمكن للجامعة إعطاء الجميع حقوقهم وفق أعلى المعايير الأكاديمية مع الحفاظ على متطلبات الوفاق الوطني، كما تردد دائما”. وقال: “لقد سمعنا من الجميع انهم يدعمون استقلال الجامعة ويريدون دعمها. لكن الواقع لا يشي بذلك، وبالمناسبه يجب التذكير بأن عدم تعزيز الجامعة اللبنانية هو خرق واضح لدستور الطائف الذي نص صراحة على تعزيز دورها. إن المطالب التي ينادي بها اهل الجامعة اليوم هي مطالب قديمة ومستجدة وتحقيقها مر بوعود إيجابية لم تر النور، فليس من الطبيعي ان تدفع الجامعة اللبنانية سنويا إلى التوقف القسري عن العمل لانشغالها بالمطالبة بأمور وحقوق يفترض ان تسلك طريقها بسلاسة كما يحدث في كل جامعات العالم”.

واوضح “ان مطالب اهل الجامعة اليوم تندرج في إطار الحقوق الانسانية التي ينص عليها الاعلان العالمي لحقوق الانسان، فكيف لأستاذ متعاقد ان ينتظر عشر سنوات ليعرف ان كان سيدخل جنة التفرغ او الملاك، وكيف لمتعاقد آخر ان ينتظر سنة كاملة ليحصل على حقه المالي، وكيف لموظف او مدرب ان يعمل دون أجر شهري سواء في هذه الظروف او غيرها. اسئلة لا يمكن الإجابة عنها بمنطق قانوني او مؤسساتي”.

وقال: “اننا في هذا اليوم التضامني، نعلن تمسكنا بالعمل للحفاظ على مكتسبات الجامعة اللبنانية وما حققته من ارتقاء على المستوى العربي والعالمي، وهي تنتظر المزيد من الانجازات في هذه الأيام القليلة القادمة. نحن نملك الارادة الصلبة لمواجهة التحديات بمزيد من الالتزام الأكاديمي والعلمي لانهاء العام الجامعي لطلابنا الاعزاء وبإصرار على تحقيق المطالب كاملة”.

وتابع: “سنوات، والجامعة بكل مكوناتها تطلق الصرخات لإزالة الغبن اللاحق بها، هذه الجامعة التي يشعر أهلها اليوم بأنها مستهدفة في استمراريتها وديمومة عملها، هي التي تصدرت المواجهة عندما داهم الوطن خطر جائحة كورونا وسقط لها شهداء في هذه المواجهة، وأنفقت كل مواردها المخبرية والبحثية للدفاع عن صحة المواطن. مع ذلك لم تستطع حتى الحصول على حقوقها البالغة  50 مليون $ رغم صدور قرار واضح عن مدعي عام ديوان المحاسبة”.

اضاف: “وقفة التضامن مع الجامعة اللبنانية، مع جسمها التعليمي الحي، وموظفيها وطلابها وأهلها، أعتبرها وقفة تعيدنا بالذاكرة إلى محطات كان فيها النضال من أجل الجامعة وموقعها الأكاديمي أولا وأخيرا، بعيدا من الأجندات والاستهدافات. في هذه الوقفة لا بد لي أن أحيي وقوف وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي مع الجامعة ونصرة قضاياها، فهو منذ اليوم الاول لتسلمه الوزارة عمل على حمل مشعل الجامعة عن قناعة مطلقة، مؤمنا بدورها وبوظيفتها وبضرورة تطويرها وتوفير مقومات صمودها واستمرارها. وعلى رغم كل العقبات والعوائق التي واجهت وزير التعليم العالي، تبنى مطالبها وبقي مصمما على طرح ملفات الجامعة في مجلس الوزراء وكله إصرار على ضرورة مناقشتها وإقرارها من ملف العمداء الى التفرغ إلى الملاك والمدربين والموازنة. ولا يسعنا إلا أن نحيي موقفه ونتضامن أيضا معه في مواجهة اي تهميش للدور الطليعي والتاريخي الذي يقوم به في المجال التربوي خصوصا في التعليم العالي. ومن موقعي أيضا كرئيس للجامعة وباسم أهلها كلنا ملء الثقة بأن يتمكن معاليه من إعادة طرح قضية الجامعة في مجلس الوزراء كأولوية على المستوى الوطني العام”.

وختم: “اخيرا نقول للجميع أن الجامعة اللبنانية هي إحدى الركائز الأساسية لبناء دولة القانون والمؤسسات وبناء المستقبل الآمن، فلا تساهموا في هدم هذا الصرح، لأنكم تهدمون ما تبقى من هذا الوطن”.

حلواني

واكد رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة الدكتور عامر حلواني “ان الجامعة اللبنانية في خطر شديد”، سائلا: “ما هي الصورة التي نقدمها للاجيال القادمة، الا يتعلموا، “لان العلم يوصل للشحادة”.

واستغرب “الموازنة التي رصدت للجامعة هذا العام”، مشيرا الى انها “لم تلحظ فقط الرواتب والاجور، بل ايضا لم تلحظ الامور التشغيلية التي تزيد يوما بعد يوم”. وشدد على ان “الثروة الحقيقة للبنان هي الثقافة والتعليم، فالعنصر البشري الذي ينتشر في العالم ويرفع اسم لبنان عاليا، يريدون قتله”.

وعن المطالب، قال: “راتب الاستاذ المتقاعد سنويا اقل من 1000 دولار، التفرغ لا يكلف 200 دولار بالشهر، رغم ذلك، موضوع التفرغ متوقف في مجلس الوزراء”، مؤكدا “ان ادخال المتفرغ الى الملاك لا يكلف شيئا، وهم يؤجلون ذلك من سنة الى اخرى، أضف الى ذلك قضية الموظفين  المتدربين الذين يعملون بشكل مجاني”.

وتطرق الى ملف تعيين العمداء، المتأخر منذ 4 سنوات، لافتا الى “ان سبب تأخيرها هو المحاصصة السياسية والمذهبية”.

الاسمر

من جهته، اشار الاسمر الى ثلاث ركائز للدفاع عن الشعب اللبناني وطبقته العاملة، الأولى الجامعة اللبنانية، الثانية الصناديق الضامنة والثالثة المستشفيات الحكومية”، معتبرا اننا لا نرى في هذه الركائز سوى اتجاه واضح لضربها وليس لدعمها”.

وقال: “دعم مطالب الاساتذة ودعم الجامعة يكون عبر الموازنة. الصيانة متروكة لقدرها”، مؤكدا “ان الحفاظ على الجامعة يكون عبر صيانتها وصيانة مختبرها”.

واكد “الجامعة اللبنانية هي خط الدفاع الاول عن 60 بالمئة من طلاب لبنان، لذا يجب تعزيزها عبر تأمين وسائل النقل ودعمها باشتراك الانترنت، وترفيع الاساتذة وادخال الاساتذة المتفرغين الى الملاك”، معتبرا “ان ملف تعيين العمداء مهم جدا، لتأمين استقلالية الجامعة”.

ياسين

وأكد  نقيب المهندسين، باسم نقابات المهن الحرة، دعم الجامعة اللبنانية، معتبرا “ان فشلها ينسحب على التعليم الخاص وعلى المهن جميعا”. وقال: “موضوع الجامعة ليس له علاقة بخطاب الموالاة والمعارضة، فمنذ تأسيسها هناك من يعمل على ضربها ولا يريد جامعة للوطن. ضربها يعني ضرب وحدة الوطن”.

الاعلامي طوق

وكانت كلمة للاعلامي رياض طوق الذي اطلق حملة للدفاع عن حقوق الجامعة، وقال: “ان الطبقة السياسية تريد إفقار الجامعة الوطنية ليؤمنوا استمرارية جامعاتهم الخاصة” وتناول موضع بدل الفحصوات المخبرية الـPCR، وعدم دفع الحقوق من قبل شركات الطيران.

نصر الله

وقال النائب نصر الله: “هناك دول كبرى في العالم لا تملك موارد اولية، لكنها استثمرت في الانسان وعندها استطاعت ان تصبح في مصاف الدول الاولى في العالم”.

اضاف: “نحن بحاجة لان نهتم بانساننا، فرأس مال لبنان هو شبابه وشاباته، والجامعة اللبنانية هي بوابة لبنان الى المستقبل”.

الحريري

وأشارت النائبة الحريري، في كلمتها، الى “ان الرئيس الراحل رفيق الحريري منذ العام 1979 حتى استشهاده كان شعاره “مستقبل لبنان الإستثمار في الإنسان، وأنا منذ العام 1979 لغاية اليوم لم اشتغل إلا تربية لأني بنت المدرسة الرسمية”.

وقالت: “للرئيس رفيق الحريري كلمة شهيرة، قالها، في احدى المرات، أثناء خروجه من قصر بعبدا وهي: “نحن رسالتنا الأساسية ان تبقى ميزة لبنان التعليم، وأن يكون التعليم  قضية على مستوى جميع اللبنانيين”.

اضافت: “دائما أقول، أن الأزمة احيانا تكون فرصة لنستطيع قبول ومواجهة التحديات التي نحن فيها ونثبت إيماننا بهذا الرأسمال البشري الذي يتكون منه لبنان، وفي الوقت نفسه، التعليم العالي عرف في لبنان قبل أن تكون بيروت عاصمته. وهنا، أنا من المطالبين بإطلاق إسم الجامعة الوطنية على الجامعة اللبنانية لأنها يجب أن تكون خيارا وليس لطبقة دون أخرى لأن الجامعة اللبنانية تستحق أن تكون خيارا للبنانيين، فهي كانت ولا تزال تشكل البوابة الوحيدة نحو المستقبل لدى كل شباب وشابات لبنان من كل المكونات والمناطق والبيئات. إن الجامعة اللبنانية هي مؤسسة الإنصهار الوطني التي نستطيع من خلالها وحدها تحقيق العدالة التربوية المفقودة في لبنان”.

واكدت “اننا نريد الجامعة اللبنانية منصة الحوار والإستشراف الوطني حيث تعبر الأجيال اللبنانية عن طموحاتها وأحلامها في مستقبل وطنها لبنان. نريد ان تكون الجامعة اللبنانية فضاءً للأبحاث والدراسات الهادفة الى الإنماء المتواز  .إننا نتطلع الى متابعة عملية التشاور الوطني التي انعقدت في السراي الحكومي مع وزارة التربية بمشاركة كل الكيانات التربوية العامة والخاصة وبمشاركة الأصدقاء الدوليين. نتطلع الى تشكيل هيئة الإنقاذ الوطني للتعافي التربوي، على أن تكون الجامعة اللبنانية في طليعة الموضوعات الملحة التي يجب احتضانها من قبل الحكومة والصناديق المانحة”.

وختمت: “إن لبنان المدرسة والجامعة هو ثروة لبنان الأساس، والتعليم هو الذي نهض بلبنان.

وإن تفوق طلاب الجامعة اللبنانية خير دليل على تمسك جميع اللبنانيين بالتعليم سبيلا للنهوض بلبنان”.

 

التصنيفات
Uncategorized جامعات ومدارس

انتخابات رابطة المهني وخريطة التحالفات

بوابة التربية- كتب عماد الزغبي: تنطلق يوم الأحد  20 آذار 2022، انتخابات أعضاء الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي 2022-2023، مع بروز لائحة واحدة، هي لائحة “الوحدة النقابية”، في مقابل عدد من المرشحين المنفردين.

وأولى نتائج الإنتخابات فوز المندوبين في جبل لبنان: بطرس عبدالله – ونبال هلال، وفي  الشمال: سايد بوفرنسيس – ومحمد العبدالله، ويبقى محافظات: بيروت والجنوب والبقاع، بحيث ستخاض الإنتخابات، بين لائحة مكتملة، ومرشحين منفردين.

تضم لائحة “الوحدة النقابية”، ممثلون عن: حركة أمل، تيار المستقبل، الحزب التقدمي الإشتراكي وحزب الله وتيار المردة ومستقلين. وتبعاً للعرف السائد في انتخابات رابطة المهني، فرئاسة الدورة الحالية هي لمسيحي وستكون من نصيب تيار المردة ممثلا  بالأستاذ سايد بوفرنسيس، علماً أن مقاعد الهيئة المؤلفة من 16 عضواً هي مناصفة بين المسلمين والمسيحيين، مع الحفاظ على تمثيل المحافظات الخمس.

خريطة التحالفات

تشير المعلومات لموقع “بوابة التربية”، أن اتصالات مكثفة حصلت قبيل إعلان لائحة الوحدة النقابية، لتضم جميع المكونات، إلا أنه لم يتم التوافق، ونتيجة عدم تسديد الإشتراكات عمل التيار الوطني الحر على مقاطعة الانتخابات (له مندوبان)، أما ممثلي القوات اللبنانية، فطالبوا بالرئاسة وسبعة أعضاء مسيحيين، غير أن طلبهم رفض، علماً أنهم كانوا حلفاء مع المشاركين في لائحة الوحدة النقابية، كذلك لم يشارك أي ممثل عن حزب الكتائب اللبنانية.

ونتيجة لذلك، لم يكن أمام الطرفين الأساسين، تيار المستقبل (40 مندوباً) وحركة أمل (36 مندوباً) إلا أن توافقوا على السير بالمستقلين لتشكيل لائحة منسجمة مع بعضها البعض، فجاء توزيع المقاعد بحسب مصادر نقابية لـ”بوابة التربية”، كالتالي: الرئاسة لأستاذ سايد بوفرنسيس- تيار المردة، نائب الرئيس للمستقبل مع عضوين، أمانة الصندوق لحركة أمل مع مندوب، أمانة السر لحزب الله، وعضو آخر هو حسين فياض، أما الباقي من المسيحيين السبعة فجميعهم مستقلون.

وتجزم المصادر، أن حظوظ المنفردين شبه معدومة، خصوصا أن اللائحة لديها ما يقارب ال 125 مندوباً من اصل 160 يشكلون مجلس المندوبين، وبالتالي، فإن المنفردين الذين أستمروا في ترشحهم، ما لم يشكلوا لائحة موحدة سيكون من الصعب عليهم خرق اللائحة الأساس.

وللتذكير تشمل لائحة “الوحدة النقابية” الاساتذة:

بيروت: اسامه الحمصي – عبدالرحمن برجاوي – فاروق الحركة – جاد نداف – علي شري – ماري تريز تراك.

جبل لبنان: بطرس عبدالله – نبال هلال (بالتزكية)

الشمال: سايد بوفرنسيس – محمد العبدالله (بالتزكية)

الجنوب: حسن سرحان – عزات الاسمر

النبطية: حسين فياض – شربل كلاكش

البقاع: الياس غزالي – محمد عواضه.

التصنيفات
Uncategorized

الحلبي بحث مع بعثة البنك الدولي دعم المدارس والجامعة اللبنانية

بوابة التربية: إجتمع وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي مع بعثة البنك الدولي برئاسة أندرياس بلوم وفريق عمل مكتب بيروت في البنك الدولي، ناتالي لاهير، هناء الغالي ونادين فرنجي، في حضور المدير العام للتربية عماد الأشقر، مديرة مكتب الوزير رمزة جابر، مستشار الوزير للسياسات التربوية البروفسور منير أبو عسلي، مستشار رئيس المركز التربوي الدكتور جهاد صليبا، منسقة المشاريع الدولية إيمان عاصي، مدير المعلوماتية توفيق كرم، ومدير التوريدات بلال ناصر والمستشار الإعلامي البير شمعون.

واطلع  الوزير من البعثة على زياراتها الميدانية إلى مجموعة من المدارس في المناطق، وقد لاحظت البعثة العمل الطبيعي التربوي، كما لاحظت الصعوبات التي يعيشها التلامذة وفقدان الأمل نتيجة الأوضاع الصعبة وغياب محاسبة المسؤولين عن تدهور الوضع الإقتصادي والمعيشي.

وتحدثت البعثة عن ضرورة تطوير القدرات المعلوماتية لدوام بعد الظهر من اجل تسريع نقل المعلومات المسجلة إلى نظام سيمز المعتمد لدفع الحوافز . وأكد الوزير ان القرار متخذ والحوافز في طريقها وقد أعطيت التوجيهات إلى المعلمين والإدارات والمناطق التربوية لتسجيل كل معطياتهم وجداول حضورهم على نظام إدارة المعلومات التربوية سيمز، وبالتالي من لم تصله الحوافز يمكنه الإتصال فورا لتصحيح رقم حسابه .

كما سيتم نشر اسماء جميع المستفيدين من الحوافز على موقع الوزارة تطبيقا للشفافية التي يركز عليها البنك الدولي والوزارة في العمل المحاسبي والمالي .

كما شرح الوزير موضوع التواصل مع حاكم مصرف لبنان ونوابه لجهة رفع سقوف السحوبات من المصارف لصالح صناديق المدارس، لكي تتمكن من دفع المترتب عليها للعاملين على صناديقها ولتشغيل المدرسة .

كما اثارت البعثة موضوع الرقم الموحد، وكشف الوزير عن الترتيبات الجاهزة لإطلاقه لمرحلة التعليم ما قبل الجامعي في وقت قريب.

وعرض المركز التربوي التحضيرات للدراسة حول الفاقد التعلمي في القطاعين الرسمي والخاص، وتحديد النسبة المنفذة من المناهج، ووضع استراتيجية لتعويض الفاقد التعلمي.

واشار رئيس البعثة إلى الجدية والفعالية التي يتحلي بها الوزير، والعزم على إحداث تغيير في التربية على كل المستويات، على الرغم من الإضرابات والتعطيل والشكاوى من جانب المعلمين وغيرهم.

فأكد الوزير أنه متفائل على الرغم من كل الآفاق المسدودة، وأنه يبني على الإيجابيات وعلى الخطة الخمسية، ويتابع العمل مع الشركاء على إنجاز إستراتيجية للتعليم العالي بصيغتها النهائية، واستراتيجية للتعليم المهني والتقني، فيما تسير ورشة تطوير المناهج في المركز التربوي بالتعاون مع القطاعين الرسمي والخاص .

وأشار الوزير إلى اننا نسلك في الوزارة مسارا للتحديث والتطوير، وأن فريق العمل يعمل ليلا نهارا طوال أيام الأسبوع، مشددا على أنه يسعى باستمرار إلى إعطاء المثال والأمل للشباب الذين يعانون وتجرح كراماتهم للحصول على الوقود وتحصيل لقمة العيش.  وعبر عن الأمل باستمرار التزام المانحين والبنك الدولي  بخطة الوزارة .

وشكر بعثة البنك الدولي على كل ما قدمه البنك الدولي للمدرسة الرسمية، وطالب بتوفير دعم للمدارس الخاصة أيضا، وكذلك للجامعة اللبنانية.  سيما وأن هذا الموضوع سيكون مدرجا على جدول أعمال اجتماع الوزير مع الجهات المانحة الأسبوع المقبل.

التصنيفات
Uncategorized جامعات ومدارس رأي

قضايا خلافيَّة في ملفَّات الجامعة اللبنانيَّة

بوابة التربية- كتب د. كميل الأشقر: عوَّدتنا السلطةُ في لبنان على الإقرار قولًا بحقوق الجامعة اللبنانية حتى لتخال انها تُزايد في التوصيف الايجابي على اساتذتها واداريِّها، وهي تُشيد بدورها وتعترف بأهميَّتها؛ لكن الغرابة تكمن في تعاملها مع ملفَّاتها حتى ليتيَّقن المرء بانها لا تضع الاقوال في مرتبة الافعال.

يثير هذا الواقع اسئلةً حول حقيقةِ منزلةِ الجامعة اللبنانية عند السلطات المتعاقبة في لبنان، ومنذ ما يقارب الثلاثة عقودٍ خلت على الاقل، وهل ان دورها ووجودها مسألة خلافيَّة بين اركان السلطة ام انهم متَّفقون على استراتيجية واحدة في مقاربة دورها والحاجة اليها؟

ولأن سياسات الحكومات الداخليَّة تُقرأ من خلال موازناتها وقراراتها، يتبيَّن بالدليل القاطع مقدار التهميش الذي تمارسه الحكومات المتعاقبة بحق التربية والتعليم عمومًا والجامعة اللبنانيَّة خصوصًا، فاذ اخذنا مشروع موازنة 2022 كمرجعيَّة، نجد انه تم تخصيص ما نسبته 0.68% لوازرة التربية من مجمل الموازنة العامة، فيما نجدها 22% في فرنسا على سبيل المقارنة، كما خُصص للجامعة اللبنانية 10.7% من موازنة وزارة التربية أو0.073% من الموازنة العامة، ما يعادل تخصيص مبلغ 212$ نسبةً لكل طالب جامعي في استهتار واضحٍ لا لُبس فيه بقيمة الانسان وبفئة الشباب خصوصًا وفي النظرة اليها كمحرِّك للتنمية. يشكِّل هذا التوجُّه موضوعَ خلافٍ اكيدٍ بين اهل الجامعة واهل السلطة في مواجهة مستفزِّة، غير ان الخلاف الاكبر يظهر في ملفّات الجامعة الحيويَّة لعملها وديمومتها كملفَّي التفرُّغ وتعيين العمداء، حيث للمحاصصة الطائفيَّة والمذهبيَّة بين من بيدهم القرار حصَّة الاسد، وكأنهم امام مشروع تلزيم او صفقة يبتغون منها الربح، فلا نجد خلافًا حقيقيًا بين اركان السلطة تجاه تقديرهم او لا تقديرهم لقيمة الجامعة بل تجاه حصصهم فيها.

ربَّ من ينادي باستعادة مجلس الجامعة لصلاحيّاته كحل لهذه المعاناة في التعاطي مع ملفّات الجامعة، لكن هذه الخطوة، باستثناء المرونة التي يمكن ان توفِّرها في اتخاذ القرارات ولا سيَّما في مسألة تعاقد التفرُّغ مع مستحقِّيه، لا تشكِّل حلًّا جذريًّا طالما ان تعيين العمداء نتاجُ محاصصةٍ تعيد تشكيل مجلس الجامعة على شاكلة السلطة التي انتجته.

في المحصِّلة، تبدو الجامعة الوطنيَّة بعد ان نخرتها سوسة الطائفيَّة والمذهبيَّة في حال نزاعٍ ومنازعةٍ دائمين وهي لا تستقيم الا لفترات قليلة ونادرة وبفضل بعض الكفاءات من المخلصين فيها، الذين يدخلون الجامعة بفعل ايمانهم بفكرتها وبدورها، ثم تعود الى الترهُّل وتضربها الأزمات بشكل دوري بسبب كل ما تقدَّم من خلل بنيوي وتعِّوق للنظام العام ولتكوين السلطة الراعية لها.

تبدو الصورةُ قاتمةٌ والافقُ مسدودٌ، لكن الرهان على الاستاذ الجامعي، حتى وان كان في دوّامة معيقة لكل تطوّر، حاملٌ لبعض الأمل فيما لو وصل وعي الازمة الى حد توحيد كل الجهود في مسار مطلبيِّ واحد، يحوِّل الجامعة الى قضيَّة وطنيَّة وقضيَّة رأي عام حول ازمتها واهميتها، فينتزع حقوقَها انتزاعًا.

 

-* استاذ متعاقد مع الجامعة اللبنانية منذ اكثر من عشرِ سنوات