الإثنين , يوليو 15 2024

أفتتاح معرض طلاب ماستر السينوغرافيا

معرض طلاب ماستر السينوغرافيا

 

 

احتفل معهد الفنون الجميلة- الفرع الأول في الجامعة اللبنانية، برعاية وحضور رئيس الجامعة اللبنانية د. فؤاد أيوب، بافتتاح معرض طلاب ماستر السينوغرافيا في مبنى معهد الفنون الجميلة في مجمع رفيق الحريري الجامعي، بحضور عميد معهد الفنون الجميلة في الجامعة الدكتور محمد حسني الحاج، مدير الفرع الأول للمعهد علي الحسيني، مدير الفرع الثاني د. رجا السمراني وعدد من الأساتذة وموظفي الجامعة اللبنانية والطلاب.

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة اللبنانية، أشارت الدكتورة إميلي بطرس على أن وجود قسم ماستر سينوغرافيا أعطى الجامعة والطلاب فرصة علمية قيّمة في توفير اختصاص جديد وفرص عمل مهمة في مجال السينما، المسرح، التلفزيون والمعارض الدولية.

 

مسمار

 

وألقى رئيس قسم الماستر السينوغرافيا د. علي مسمار كلمة قال فيها:”يعتبر المعرض من أهم الفرص للتعرف على هذا الفن بأهم إنجازاته واتجاهاته على أيدي الطلبة المبدعين في كلية الفنون”.

وأشار إلى أن فن وهندسة  السينوغرافيا يقوم على الدمج بين العمارة والديكور والسينما والتلفزيون والمسرح في إطار مشهدية تجمع في وقت واحد كل العناصر والمكونات التي تتيح الربط بين الحركة والسكوت، والعقل والانفعال، والعرض والجوهر، المشهد والمشاهد، الطبيعي وما وراءه، المكان والزمان، الجسم والصورة، المادة والروح.

وأضاف:”بذلنا جهداً كبيراً في سبيل تأسيس قسم السينوغرافيا مرحلة الماستر التخصصي، حيث أنشأنا العديد من اتفاقيات التعاون والتكامل مع عدد من المعاهد والجامعات الغربية ولا سيما في ايطاليا، وتقوم سنوياً بورشات عمل متبادلة مع هذه الجامعات، ما أتاح لنا تطوير القسم وتحديثه باستمرار”.

 

الحسيني

 

ثم كانت كلمة للحسيني قال فيها:”نأتي اليوم إليكم لنمتلئ من نور أعمالكم وسموّ إبداعاتكم وطيب أيديكم، نلتقي هنا اليوم لنرى عظمة الفن وقيمة اللون ومتعة النظر. ماذا عسانا أن نقول عنكم ولكم وأنتم اخترتم معرضكم في معهدنا، فأضأتم بفنكم نور قلوبنا فنحن نفاخر بكل عملٍ أنجزتم ونقدّر كلّ جهدٍ بذلتم ونسعد بعطاءاتكم التي تفرح النفس وتطلق اللسان تقديراً وعرفانا، لأن شعاركم كان دائماً لا حدود للفن ولا فنان يبلغ الكمال. فالفن عندكم جمالان، جمالٌ من الماضي وجمال الحاضر”.

الحاج

 

 

وقال العميد الحاج:”إنّ سلسلة اللقاءات والمعارض في معهد الفنون الجميلة على مدار السنة وفي الفروع الأربعة  تبيّن ما جسّده المعهد خاصةً في سنواته الأخيرة من توحّد في إدارته الأكاديمية والإدارية، التي عكست حالة إلفةٍ أزعم أنها استثنائية في تجسيد كل أنظمتنا وقوانيننا في الجامعة اللبنانية”.

وتابع:”الماسترات التخصصية منذ انطلاقتها في العام 1997، أكدت أنها لبّت كل الاحتياج الاقتصادي الاجتماعي الذي بحث عنه الوطن في متخصصين إن كان في إدارة مدنه أو في تنظيم مشايده أو في إعادة بلورة مشهديته الطبيعية والفنية”.

وأكّد أن ما يعرضه الطلاب اليوم في المعرض يعكس مضامين مستويات أكاديمية أتت في ورشة عمل منذ عشرة سنوات حتى اليوم وما زالت مستمرة ولم ننتهي منها.

 

أيوب

 

وألقى أيوب كلمة قال فيها:”مرةً جديدة تؤكد الجامعة اللبنانية أنها حاضرةُ الاهتمام بكل العلوم الحديثة وبأنها على متابَعَةٍ حثيثة ومستمرة في كل التخصصات. فإقامة معرض السينوغرافيا اليوم في معهد الفنون الجميلة يؤكد هذه المتابعات التي منها هذا الماستر الذي تخرج فيه أربعون مهندساً منذ تأسيسه عام 2008 حتى اليوم”.

وأشار أن هذا الماستر في السينوغرافيا هو تخصصٌ يفتح مجالاتٍ جديدةٍ في فرصِ العمل في المؤسساتِ الإعلامية وعالمِ الإنتاج، كما أنه يعزز سمعة الجامعة الوطنية لتفردها بهذا التخصص بين جامعات لبنان وهو ما يزيد من اهتمامنا المستقبلي للسعي لإنشاء تخصصات جديدة.

وأضاف:”أقدّر الجهود التي قام بها معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية، عميداً ومديرين ورئيساً لقسم السينوغرافيا، التي أثمرت عن استحداث هذا الماستر دون تكلفة إضافية والذي كان ثمرة تعاون واتفاقات مع جامعات ومعاهد ايطالية، وهذا بحد ذاته من الإنجازات التي نعتز بها ونفتخر في جامعتنا الوطنية”.

وفي الختام تمّ تقديم دروع تكريمية لرئيس الجامعة اللبنانية وعميد معهد الفنون الجميلية ود. مسمار عربون وفاء وتقديراً لعطاءاتهم.

 

عن mcg

شاهد أيضاً

طرابلسي يطمئن: نتائج الإمتحانات ستُصدر في وقتها المحدّد

  بوابة التربية: طمأن مقرّر لجنة التربية، النائب إدغار طرابلسي، ان ليس هناك خوف على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *