الجمعة , يوليو 19 2024

التيار المستقل: على الرابطة الإسراع بإدخال الأساتذة كلية التربية

 

 

طالب التيار النقابي المستقل، رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، الإسراع بإدخال الأساتذة الجدد إلى كلية التربية في الجامعة اللبنانية، حفاظا على حقوقهم.

وجاء في بيان التيار: لقد قرأنا بيان الرابطة حول الاساتذة الجدد ومدى اهتمام القييمين على هذه الرابطة، والمستمرين منذ سنتين في قيادة الرابطة، مدى اهتمامهم  بقضية هؤلاء الأساتذة علماً أن هذه القضية قائمة منذ أكثر من سنة ونصف وقريباً تصل الى السنتين. قيادة الرابطة بلغت وفد الأساتذة الجدد أن الترتيبات لدخول الأساتذة الجدد تستغرق حتى أول ايار، وعميدة كلية التربية قالت أن القدرة الاستيعابية للكلية لا تفي باستيعاب الـ٢٥٠٠ استاذ المطلوب دخولهم الى الكلية ( مع العلم أنه تم استيعاب ٣٢٠٠ استاذ جدد سنة ٢٠٠٤ في هذه الكلية).

بناءً على ما تقدم نستنتج:

١- ان دخول الأساتذة الجدد الى كلية التربية ومنها الى ملاك التعليم الثانوي تأخر أشهر وسيتأخر حتى اول ايار، ما يعني أن قدرة ضغط هؤلاء الأساتذة بعد أول ايار تصبح معدومة لأن السنة الدراسية عند هذا التاريخ تشرف على النهاية او فعلياً تكون قد انتهت. وهذا يعني أن دخول الأساتذة الجدد لن يكون قبل نهاية الصيف وهكذا تتخلص الدولة من مسؤولياتها باعطاء معاش ثابت ( ١٣٣٥٠٠٠ ل. ل.) لكل استاذ، ما يعتبر تآمراً على اساتذة تركوا وظائفهم ليدخلوا الى ملاك التعليم مقابل ملاليم يحصلون عليها من التعاقد الجزئي ، علماً أن هؤلاء مسؤولين عن اعالة عوائل.

٢- ان هؤلاء الأساتذة غير مضمونين صحياً ولا اجتماعياً

ولا يتقاضون بدل نقل كزملائهم في الملاك، علماً أنهم يقومون بذات الواجبات (علماً أن مجلس النواب أقرَّ حق النواب وورثتهم بالحصول على ١٠٠٪‏ من معاش النائب ومخصصاته).

٣- مع مرور الوقت هؤلاء الأساتذة يخسرون سنوات خدمة تُحسَب عند نهاية خدمتهم.

٤- هؤلاء الأساتذة الجدد وُعِدوا من قبل وزير التربية السابق وبضمان قيادة الرابطة (وهي مستمرة منذ سنتين)، وُعِـدوا بدخول كلية التربية في أول شباط الجاري، لماذا التأخير؟؟ مع العلم أن دخولهم الى كلية التربية كان يجب أن يحصل مع بداية السنة الدراسية الحالية لتستقيم العملية التربوية ونتخلص من بدعة التعاقد والتعاقد الوظيفي.

٥- اما في ما خص رابطة اساتذة التعليم الثانوي فالمطلوب منها الوقوف الى جانب هؤلاء الأساتذة الجدد والذين هم الدم الجديد الذي يًضَخ في ملاك التعليم الثانوي، وذلك بتغليب النقابي على السياسي والضغط على أحزابهم في السلطة لاعطاء الحق لأصحابه لا العكس.

أخيراً يطالب التيار النقابي المستقل، كما طالب منذ بداية هذه السنة الدراسية، بالاسراع في ادخال هؤلاء الأساتذة الى كلية التربية لادراجهم لاحقاً في ملاك التعليم الثانوي.

عن mcg

شاهد أيضاً

اتحاد المؤسسات التربوية يبارك للناجحين بالبكالوريا الفنيّة

  بوابة التربية: تقدّم اتّحاد المؤسّسات التربويّة الخاصة في لبنان بعد صدور نتائج البكالوريا الفنيّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *