Breaking News

المركز الفرنسي ينظم عيد الموسيقى في لبنان بنسخته الـ23 من 16 الى 24 الحالي

بوابة التربية:  أعلن المركز الفرنسي في لبنان ببيان، أنه “ينظم النسخة الثالثة والعشرين من عيد الموسيقى في بيروت هذه السنة من 16 إلى 24 حزيران2023، وعلى كامل الأراضي اللبنانية من خلال فروع المركز الفرنسي في لبنان”.

وذكر بأنه “في العام 1982 قرر وزير الثقافة الفرنسي حينها جاك لانغ إنشاء عيد الموسيقى الذي تحوّل في يومنا هذا إلى مهرجان عالمي يحتفل به في 21 حزيران من كل عام. ويشكل هذا الحدث أيضا، لحظة أساسية في الساحة الموسيقية اللبنانية حيث يهدف إلى تعزيز ممارسة الهواة ، من خلال إتاحة الفرصة لجميع من يعزفون على آلة موسيقية لتقديم أداء عام. ندعوكم للإحتفال جميعًا بهذا الحدث الكبير الذي يشكل علامة فارقة في عالم الموسيقي الدولي”.

ولفت الى أن “حفلة كبيرة تبدأ في الساعة 5 مساءً في الباحة الخارجية للفوروم دي بيروت للاستمتاع بلحظة رائعة من المتعة الموسيقية مع جو بريتزل (فانك / روك – لبنان) ، تمارا قدومي (كولد بوب – لبنان) ، جوليا جان بابتيست (بوب – فرنسا) ، أتوم (الكترو – فرنسا) ومجموعة مفاجأة.

من الساعة 2 بعد الظهر وطوال المساء ، تتاح للعامة منصات للحرفيين والمصممين المحليين ، بالإضافة إلى أكشاك المشروبات والمطاعم”.

واشار البيان الى أن “المركز الفرنسي في لبنان يمنح في هذه النسخة الثالثة والعشرين ، وبطريقة غير مسبوقة ، مكانة خاصة جدًا للمبدعين الموسيقيين الناشئين في لبنان من خلال تنظيم مسابقة “نقطة انطلاق” للفرق الشابة من جميع أنحاء لبنان. تم اختيار أربع فرق لتقديم عروضها يوم 3 حزيران في مدرسة ياردبيرد للموسيقى في تلال المعاملتين. في نهاية هذا المساء ، ستختار لجنة تحكيم مكونة من ممثلين عن المركز الفرنسي في لبنان وستايشن وياردبيرد وبيروت وبيوند الدولي للموسيقى واستوديو ريدبوث مجموعة جو بريتزل والتي ستتم دعوتها للغناء في أول محطة من عيد الموسيقى في بيروت”.

وأوضح أن “مهرجان الموسيقى يعد أيضًا فرصة لإقامة روابط بين فروع المركز الفرنسي في لبنان في بيروت وفي جميع أنحاء الأراضي اللبنانية في أماكن عديدة ومع مؤسسات شريكة ، مما يجعل من الممكن اكتشاف مجموعة واسعة من الأنواع والأساليب الموسيقية”.

وذكر أنه “من 16 إلى 24 حزيران ، ستقام العديد من الفعاليات في القبيات ، إهدن ، طرابلس ، جبيل ، دير القمر ، زحلة ، بعلبك ، صيدا ، صور ، النبطية أو بيروت. وستنظم الحفلات الموسيقية في أماكن تاريخية أو استثنائية ، في الساحات والأماكن العامة .”

ولفت الى أن “المهرجان يهدف إلى التقرب بقدر الإمكان من المناطق كافة لكي يتيح الفرصة أمام سكان العديد من القرى والبلدات في لبنان بالاستمتاع بالحفلات الموسيقية المجانية ، واكتشاف ودعم العديد من المواهب الموسيقية الناشئة : تنوع الأنماظ الموسيقية والأماكن والفنانين .. هي كلمة السر لهذه النسخة”.

وقال: “تعالوا ارقصوا على أنغام أتوم ، وأوتار تمارا قدومي الحلوة ، وموسيقى البوب ​​المثيرة لفرقة بوليس فولور ، وتاكسي 404 والإيقاع الموسيقي لفرقة المفاجأة التي يقدرها جميع اللبنانيين. لنجعل الساحات مساحات للتعبير والمشاركة والتضامن ، بروح احتفالية وشعبية ، منفتحة على الجميع ، فلنصنع الموسيقى معا”.

About tarbiagate

Check Also

“الشباب الوطني” نظم زيارة لـ10 مواقع اثرية في طرابلس بمشاركة أكثر من ثلاثة آلاف مواطن

بوابة التربية: إحتشد أكثر ثلاثة آلاف مواطن في ساحة جمال عبد الناصر- التل، تحت شعار …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *