Breaking News

المرونة في هيكلية التعليم الجامعي

bio-class 

بوابة التربية-

تهدف هذه الدراسة إلى طرح فكرة مستقبلية لإعادة النظر في التكوين العلمي الجامعي  للطلاب  وذلك بوضع هيكلية جديدة للمناهج والبرامج تتسم بالمرونة.

الفكرة العامة من المرونة في هيكلية التعليم الجامعي  تتمثل في اختيار الطالب للمهنة التي يرغب في دراستها، والتي تتوافق مع كفاءاته وطموحاته في المستقبل . لذا يتوجب على المسؤولين عن التعليم ما قبل الجامعي إدخال ضمن المناهج مادة تحدد انواع المهن المتوفرة والكفاءة المطلوبة للوصول الى هذه المهنة. ويتوجب على الأهل إدراك هذا المفهوم وعدم إرغام أبنائهم على دراسة لا يرغبون بها . وهناك الكثير من الأمثلة التي جعلت الشباب يتركون الدراسة التي يرغب بها الأهل ويتوجهون نحو المهن التي يرون فيها رغبتهم والتي تؤمن لهم التقدم والتفوق في سوق العمل.

أما دور الجامعات فيكمن في  الخروج من  المسارات، الأنفاق الأكاديمية دون الغائها، ونعني بها المسارات ذات الإختصاص الواحد حيث يدخل الطالب في مسار دون معرفته عن محتواه الأكاديمي؟ وما علاقته بسوق العمل؟ ولا يحق له تغير المسار إلا بخسارة جزء كبير من المواد التي نالها وهنا تقع الكارثة لأن مستقبل الطالب سيكون مبهما. ونقع في مشكلات البطالة والهجرة.

لذا يتوجب على الجامعات إستحدات مسارات تخصصية تتسم بالمرونة الأكاديمية تواكب التطور المعرفي وتوائم حاجات سوق العمل والبحث العلمي لتزويد المؤسسات العامة والخاصة والجامعات بالكوادر البشرية المتطورة.وكي تصل الجامعة إلى المرونة الأكاديمية يتوجب على الوحدات الجامعية، ضمن سياسة الجامعة طبعاً، مايلي:

  • تحديد المهام والأهداف ووضع خطة طريق للوصول إلى هذه الأهداف وذلك بوضع مناهج

وبرامج ومقررات تخضع للأهداف ولخطة الطريق ضمن الإمكانات المادية واللوجستية

المتوفرة للوحدة الجامعية. (بالشراكة مع كوادر ذات خبرة من سوق العمل).بحيث تصبح المقررات المتوفرة في الوحدة الجامعية ليست ضمن مسارات أكاديمية كلاسيكية ولكن تصبح جميعها متوفرة ضمن جدول اكاديمي : MATRICE

  • تأليف لجان علمية أكاديمية (لجان وصاية كما تسمى بالفرنسية) من الهيئة التعليمية مهماتها توجيه الطالب نحو الإختصاص الذي يرغب متابعته، وذلك بتحديد له المقررات التي يجب متابعتها للوصول الى إنهاء دراسته بكفاءة أكاديمية والمعرفة الجيدة كيف ينخرط في سوق العمل حسب الإختصاص الذي إختاره .

وهذا المفهوم يؤكد ضرورة توزيع الطلاب إلى مجموعات في المواد النظرية.الذي أوردناه في

دراستنا (أفاق طرائق التعليم الجامعي في القرن الحادي والعشرين) والذي نشر على الموقع الإلكتروني : Tarbiagate.com

لإيضاح الفكرة التي نطرحها في هذه الدراسة سنورد بعض من الأمثلة على ذلك.

  • طلاب يختارون المسارات الكلاسيكية : رياضيات بحتة أو فيزياء نظرية أوكيمياء عامة،

أو علوم الحياة. رغبة منهم في الإنخراط في التعليم ما قبل الجامعي أو لمتابعة الدراسة من أجل الحصول على درجة الدكتوراة للإنخراط في التعليم الجامعي والبحث العلمي.

  • طلاب يختارون مسار: رياضيات ومعلوماتية وهو مطلوب في سوق العمل ويمكنهم متابعة

الدراسة للحصول على درجة الدكتوراة.

3-طلاب يختارون مسار: رياضيات-معلوماتية-إحصاء وهو مطلوب في القطاع المصرفي

والقطاع الصحي، بعض المصانع ذات الإنتاج الكبير الخ…..

  • طلاب يختارون مسار: الكيمياء-علم الحياة- البيئة وهو إختصاص جديد وهو مطلوب في

كثير في حياتنا اليومية..

  • من أحدث الإختصصات هو المعلوماتية وعلم الوراثة وعلم الجينيات .

ويوجد الكثير من الأمثلة ومن قبيل الصدف مع بداية تطبيق الهيكلية الجديدة التي أقرتها الدول

الدول الأوروبية والمبنية على ثلاث حلقات دراسية ليسانس وماستر ودكتوراه والمعروفة

بـالـ(ل م د) ألتقيت رئيس جامعة باريس6 وهي من كبريات الجامعات في فرنسا في مجال العلوم والطب وأخربني ان لديهم إجازة رياضيات-فلسفة مع جامعة السربون الشهيرة فأخذني العجب، وسألته ماهو الجامع بين الرياضيات والفلسفة فكان جوابه علم المنطق إن اصل العلوم الفلسفة ولهذا السبب يطلق على درجة الدكتوراة في النظام الإنكليزي PhD Doctor of philosophy

وسؤالي الثاني:

ماهو علاقة هذا المسار بسوق العمل ؟ فأجابني أنه تفاجأ بكثرة الطلب عليها لأن الطالب

الحاصل على هذه الشهادة يكون ذات كفاءة في مركز قبول الطلبات الجدد.

من هذا المثل يتبين لنا أنه يوجد مسارات تخصصية بين عدة وحدات جامعية وليس من الضرورة أيضاً بأن تكون في جامعة واحدة.

 

 

المسار التخصصي  : رياضيات-معلوماتية-الألكترونيك-الإعلام

الذي فتح الباب لمواقع التواصل الإجتماعي، المساهمة الكبرى في الأعلام المكتوب والمرئي والمسموع والمواقع الإخبارية والعلمية والتربوية، وبفضل هذا الإختصاص تم تصنيع الهواتف الذكية وإنتاج الأفلام السينمائية الصور المتحركة……..

المسار التخصصي : رياضيات-معلوماتية-الإلكترونيك-علم الجيلوجيا

وذلك لإكتشاف أحواض المياه الجوفية أو البترول والغاز.

المسار التخصصي : رياضيات-معلوماتية-الإلكترونيك-الجغرافيا

لدراسة التغيرات المناخية والإنحباس الحراري …….

هنالك العشرات من الإختصصات المستحدثة في الطب (عمليات الجراحية عن بعد)وطب الأسنان والصحة والصيدلة وغيرها ولا مجال لذكرها لكثرتها.

نستنتج انه على الجامعات التطلع الى تطوير التكوين المعرفي الذي تعرضه على الطلاب

ومعرفة كيفية إيصاله للطلاب وشرح الأهداف وعلاقته بسوق العمل حتى تستمر الحياة

على هذا الكوكب الذي سوف يصل تعداد سكانه إلى حوالي 9 مليارات نسمة عام 2050

وعليهم بأن يتذكروا الأقوال التالية:

لا تربوا أولادكم كما رباكم أبائكم فلقد خلقوا لزمان غير زمانكم.    الإمام علي بن أبي طالب  (ع)

أولادكم ليسوا أولاداً لكم، إنهم أبناء وبنات الحياة المشتاقة إلى نفسها، فهم بكم يأتون للعالم ولكن ليس منكم، ومع أنهم يعيشون معكم ـ فهم ليسوا ملكاً لكم ، فأنتم تستطيعون منحهم محبتكم ، ولكنكم لا تقدرون أن تغرسوا فيهم بذور أفكاركم، لأن لهم أفكارهم الخاصة، وبقدرتكم صنع مساكن أجسادهم … لكن نفوسهم لا تقطن في مساكنكم ، فهي تقطن مسكن الغد الذي لا تستطيعون زيارته حتى ولا في أحلامكم حتى لو جاهدتوا لكي تصيروا مثلهم ، وعبثاً تحاولون أن تجعلونهم مثلكم، لأن الحياة لا ترجع للوراء ولا تلذ لها الإقامة في منازل الأمس.  جبران خليل جبران

حاولوا أن توجهوا الجيل الجديد إلى أن يفكر لا أن توجهوا إلى أن يقلد.  السيد حسين فضل الله

لا تعتقدوا بأن أطفالكم لا يفهمون، بل يجب أن تتعاملوا معهم بطريقة أنهم يفقهون كل مايدور من

حولهم . السيد حسين فضل الله

إن المجتمعات التي تؤمن بتقاليد الأباء إيماناً قاطعاً فلا تتحول عنها تبقى في ركود وهدوء

ولا تستطيع أن تخطو الى الأمام إلا قليلاً.   الدكتورعلي الوردي ( دكتور عراقي في علوم الإجتماع)

البرفسور علي منيمنة

العميد السابق لكلية العلوم – الجامعة اللبنانية

About mcg

Check Also

وقفة رمزية لمتعاقدي “اللبنانية”  لاقرار ملف التفرغ في جلسة الحكومة غدا

بوابة التربية: “لن نسكت ولن نستكين حتى ننال حقوقنا جميعها”، “نحن أبناء الجامعة وقلبها النابض”، …