التصنيفات
جامعات ومدارس

النقابي المستقل أعلن تضامنه مع أساتذة عين دارة واستنكر ما آل اليه العمل النقابي في التعليم الثانوي

بوابة التربية: استنكر التيار النقابي المستقل، في بيان، ما آل اليه العمل النقابي في التعليم الثانوي، واعلن تضامنه مع الأساتذة في ثانوية عين دارة، وقال:

“بعد شهرين على إنطلاقة العام الدراسي بدأت تتضح هشاشة الوعود الكاذبة التي أطلقها وزير التربية وطبلت وزمرت لها روابط الفشل والاستزلام والتبعية فلا حوافز بالدولار تحققت (وعود وهمية ب130$) ولا بدل نقل أعطي ولا تغطية صحية للأستاذ وأفراد أسرته توفرت”.

بل على العكس من ذلك دأبت هذه السلطة على ممارسة سياسة كيدية تأديبية تهدف الى كمّ الأفواه ومنع المعلمين من إطلاق صرخة وجع من خلال النقل التعسفي وإيقاف الرواتب وحجب تقديمات التعاونية عن المعترضين، كما هو حال الزملاء في ثانوية عين دارة، في تجاوز مفضوح للانظمة والقوانين وكل القيم التربوبة والانسانية.

انطلاقا من ذلك يعلن التيار النقابي المستقل:

1- وقوفه الى جانب الزملاء المنقطعين قسريًا عن الذهاب إلى مراكز عملهم، ويحذّر من أي إجراء يطالهم، فإنّ ذلك يعدّ بمثابة إعتداء على جسم التعليم الثانوي برمته.

2- إدانته لما تعرض له الأساتذة في ثانوية عين دارة والعديد من الزملاء في ثانويات لبنان الذين أوقفت وزارة التربية رواتبهم وتركتهم لمصيرهم في ظل أزمة معيشية خانقة إضافة الى النقل التعسفي الذي يكبد الأساتذة كلفة باهظة بدل نقلهم الى مراكز عمل قريبة من مكان سكنهم، وإننا في ذلك نحمّل وزارة التربية والسلطة السياسية التي أوصلت الوزير إلى هذا المنصب مسؤولية أي ضرر صحيّ يصيب الأساتذة  أو أي فرد من أفراد عائلتهم.

3- استنكاره لما آل اليه العمل النقابي في التعليم الثانوي حيث التخبّط والضياع والتزوير إضافة الى الارتهان العلنيّ للمكاتب السلطويّة ضاربين عرض الحائط هموم الأساتذة ومطالب الحدّ الأدنى من العيش الكريم وصولًا إلى تصحيح الرواتب التي صارت من المنسيّات، وبدل التفتيش عن سبل للخروج من الكارثة التي نعيشها يتلهّون برحلات خارجية على حساب مالية الرابطة التي لا نعرف عنها شيئًا منذ أكثر من أربع سنوات.

4- التأكيد على وحدة الأساتذة ملاكًا ومتعاقدين ومتقاعدين والتشديد على حقّ الزملاء المتعاقدين في الاستقرار الوظيفيّ والحماية الاجتماعية والصحية الكاملة،وهنا لا بد من التوقف أمام ما يعطى للمتعاقدين من زيادة لا تعدو كونها أكثر من فتات لا تثمر ولا تغني عن جوع، وكذلك المطالبة بالتوقّف عن نهب تعب الأستاذ المتقاعد واحترام سنّه وعطائه وتضحياته وحقّه بتصحيح معاشه التقاعدي.

5- المطالبة بالتوقف عن مهزلة تطوير المناهج في ظلّ انقطاع الكهرباء وتردّي العملة الوطنية واعتماد المحسوبيات الحزبية والطائفية في اختيار اللجان وغياب الشفافية والحوكمة في الإنفاق، فنحن أساتذة الصفوف تواقون لتطوير المناهج وليس إلى هدر ملايين الدولارات وتكبيد الشعب مزيدًا من الديون في ظلّ هذا الواقع المظلم، فعلى أية سياسة تقوم المناهج؟

أمام هذا الواقع المأساوي يدين التيار النقابيّ المستقل أداء الوزارة وأسلوبها التعسفيّ في مقاربة واقع الأساتذة وسعيها الى شق صفوف الأساتذة  مستفيدة من هزالة الهيئة الادارية للرابطة وخنوعها المفرط واعدا الأساتذة بأن الرد على إنتهاك كرامتنا وحرمان عائلاتنا من أبسط مقومات العيش سيكون قريبا ما لم تستجب هذه السلطة الجائرة للمطالب المحقة، وتتوقف عن التسلّط والتنكيل بأساتذة الوطن. وإن غدا لناظره قريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *