أخبار عاجلة

تجمع إتحاد المدارس الخاصة يقف إلى إلى جانب نقابة المعلمين في مطلبها

بوابة التربية: أعلن رئيس تجمع إتحاد المدارس الخاصة في لبنان الأستاذ نضال العبدالله، الوقوف إلى جانب نقابة المعلمين في مطلبها الفوري والعاجل بالإستفادة من أي تعميم أو مرسوم يصدر عن الحكومة، وقال في بيان:

بات من الواضح أن  القطاع التعليمي، في لبنان أصبح قطاعا” منكوبا”، والعامليين فيه أصبحوا في حكم المتطوعيين وعلى القطاعين الرسمي والخاص التكاتف والتضامن جنبا إلى جنب لتجاوز الأزمة، حتى تكلفة الطالب في المدرسة الخاصة أصبحت أقل من تكلفة الطالب في المدرسة الرسمية وإنهيار القطاع الرسمي لا يصب أبدا كما يسوق البعض في مصلحة القطاع الخاص، بل سيضع القطاع الخاص أمام أزمة كبرى، لأن القطاع الخاص في أحسن حالاته لن يقدم للمعلمين ما عجزت عنه الدولة في القطاع الرسمي، ولا يستطيع إستيعاب العدد الهائل من المعلمين في حال إقفال المدارس الرسمية، وكذلك ليس لديه القدرة على إستيعاب آلاف الطلاب وخاصة الفقراء منهم وكذلك هو الحال بالنسبة للقطاع الرسمي، في حال إنهيار القطاع الخاص، فالدولة غير قادرة على توظيف آلاف الأساتذة والعمال وإستيعاب آلاف الطلاب، لذلك وفي الوقت الراهن فإن الحفاظ على المدرسة الرسمية جنبا، إلى جنب مع المدارس الخاصة التي تتقاضى أقساط متواضعة أصبح واجب وطني والحفاظ على القطاعين ينطلق من مبدأ الحفاظ على المعلمين في القطاعين والحد من الهجرة للأدمغة، وبما أننا في القطاعين أصبح يجمعنا وحدة المصير”فكذلك نحن بحاجة إلى “وحدة التشريع”، والمساواة بين أساتذة الرسمي والخاص طالما أننا جميعا، نعمل تحت جناح وزارة التربية ونلتزم تعاميمها وقوانينها وندفع للجهات الضامنة وصندوق التعويضات  والمالية وكافة الرسوم حسب القوانين التي أقرتها السلسلة وحسب تعاميم الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي .

ومن هذا المبدأ نقف إلى جانب نقابة المعلمين في مطلبها الفوري والعاجل بالإستفادة من أي تعميم أو مرسوم يصدر عن الحكومة يسمح فيه لأساتذة القطاع الرسمي الإستفادة من “دولار تربوي”، ومنصة صيرفة خاصة برواتب المعلمين ،خاصة أن هناك أساتذة مشتركين بين القطاعين، وعليه نتمسك بقرار وطني جامع يشمل الأساتذة كافة ولا يميز بين خاص ورسمي وخاص مجاني ومهني بل يحتضن كافة المعلمين في كافة القطاعات ولن نسكت عن أي تهاون في هذا الحق لأساتذتنا الذين واجهوا كرة النار بصدورهم وذهبوا لأداء الواجب والرسالة التربوية تحت ضربات الجوع والعوز ومن غير العدل ان لا يشملهم هذا القرار ولن نسمح بظلمهم والإنتقاص منهم ومستعدون للذهاب إلى أبعد حدود ولكن سنبدأ بالحوار ورفع الصوت .

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

وقفة رمزية لمتعاقدي “اللبنانية”  لاقرار ملف التفرغ في جلسة الحكومة غدا

بوابة التربية: “لن نسكت ولن نستكين حتى ننال حقوقنا جميعها”، “نحن أبناء الجامعة وقلبها النابض”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *