الإثنين , يوليو 15 2024

لماذا لم توزع المهمات داخل لجنة الأساتذة المنتفضين؟

بوابة التربية- كتب د.مصطفى عبد القادر:

منذ أكثر من عشرين يوماً تم تشكيل لجنة الأساتذة المنتفضين، وحتى الآن لم نر توزيعا للأدوار في هذه اللجنة بشكل يسهل العمل، ويصبح لكل عضو اهتماماته، من ناحية معينة ومحددة، وبذلك تتكامل الجهود في إطار عملية إدارية تحقق الأهداف الموضوعة خلال الفترة الزمنية المقبلة التي قد  تتجاوز عشرين يوماً بقليل وعمليا ينتهي العام الدراسي.

لذا هناك بعض الأفكار التي قد تخدم اللجنة في تنظيم شؤونها ،منها:

1- تعيين منسق عام للجنة المنتفضين وأمين سر لها.

2-تحديد ناطق إعلامي لها يتحدث باسمها وخطه مفتوح للتواصل ويراجعه الإعلام، بدل أن يتصل الصحفي بأعضاء اللجنة الثلاثة عشر.

3- إصدار بيانات متتالية تشرح وجع الأساتذة، وألمهم وتتابع من قبل الناطق الإعلامي في وسائل الإعلام المعروفة، وعدم الاكتفاء برسائل نصية وصوتية على وسائل الاتصال التربوي.

4-التخفيف من الرسائل الصوتية لأعضائها واستبدالها  بمقالات لنشرها في الإعلام المكتوب الورقي والرقمي .

5-احصاء عدد الأساتذة الممتنعين عن التدريس فعلياً الآن في الثانويات، لتعرف الحقائق على الأرض.

6-الأخذ بالاعتبار رأي المديرين في الثانويات، نظراً لتعرضهم لضغوطات من إدارتهم ومرجعياتهم وليست بالضرورة أن تكون سياسية ربما أهلية.

7-السعي للقاء المرجعيات السياسية والحكومية والنيابية والسلطوية وشرح  المشكلة الآنية في التعليم الثانوي، لأن من يعتقد أنهم يعرفون فهو واهم حتماً .

8-ترتيب الأولويات في تحقيق الأهداف، لزيادة الضغط أو تخفيفه حسب الضرورة.

9- من الملاحظ أن غالبية أعضاء اللجنة مشغولين الآن في طريقة مواجهة الإجراءات الإدارية العقابية من المديرية، بحق المنتفضين، وهذا يخفف من زخم الحراك ويشغله في تحديات كانت لا تؤخذ بالحسبان عند إنطلاقه ،لذا يجب تأطير الجهود وأخذها إلى تحقيق الهدف الأساسي للحراك.

10-من الواضح أن الإجراءات الإدارية هدفها تحويل الحراك إلى مواجهة بين الأساتذة المنتفضين من جهة والمديرين والمديرية من جهة أخرى، وهكذا تضيع البوصلة الأساسية للانتفاضة ويجد الأستاذ نفسه في صدام مع مديره.

هذه الاقتراحات بين أيديكم ، وقد تجدون غيرها مفيد العمل به، فليس من المعقول أن يذهب 11عضوا من اللجنة لمقابلة 3أعضاء من الهيئة الإدارية للرابطة، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على عدم تنسيق الأفكار بينهم، وكان الأجدى أن يشارك في الحوار ثلاثة من اللجنة مقابل ثلاثة من الرابطة.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

نقابة المعلمين: عاجزون عن الذهاب الى المدارس الثلاثاء

  بوابة التربية: أعلنت نقيب المعلمين في المدارس الخاصة عدم قدرة المعلمين الوصول إلى مدارسهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *