أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / التلامذة في المانيا رداً على العودة للمدرسة: لسنا أرانب للتجربة

التلامذة في المانيا رداً على العودة للمدرسة: لسنا أرانب للتجربة

بوابة التربية: توجه التلاميذ إلى المدرسة، في بعض الولايات الألمانية، يوم الأثنين 3آب 2020، فيما تتهيأ ولايات أخرى لفعل ذلك. لكن الكثير من التلاميذ ينتابهم الخوف في أزمة كورونا، وبعضهم لا يريد الالتحاق بالمدرسة.

فقد عاد آلاف الطلاب في شمال ألمانيا الى مقاعد الدراسة، في أول دفعة في أوروبا، مع الالتزام باحترام بعض القواعد الصحية فيما عاودت الإصابات بكوفيد-19 الارتفاع.

والطلاب البالغ عددهم 150 ألفا في مقاطعة ميكلينبورغ-بوميرانيا في شمال شرق ألمانيا والذين غادروا في عطلة في منتصف حزيران/يونيو2020، هم أول من يعود الى المدارس بشكل اقرب الى الوضع الطبيعي بعد أشهر من تلقيهم الدروس عبر الانترنت.

وقال شتيفن كاستنر مدير مدرسة “يوغندروف خريستوفوروس” في روستوك لوكالة فرانس برس إن “الاطفال بحاجة إلى أن يكونوا حاضرين في المدرسة، لانه يجب تجنب التأخر في الدروس بشكل إضافي”.

ويجب اتباع بعض القواعد من الآن وصاعدا بهدف تجنب انتقال فيروس كورونا المستجد قدر الإمكان حيث تسارعت الإصابات في البلاد مع تسجيل أكثر من 500 حالة أسبوعيا.

ويتم تجميع الطلاب بشكل لا يلتقي فيه طلاب صفين على سبيل المثال مع صفين من الأصغر سنا وخصوصا مع فارق في ساعات الدروس. وبالتالي في حال تسجيل أصابة فان هذا النظام يجنب إغلاق كل المدرسة وانما وضع الصف المعين قيد الحجر الصحي.

ووضع الكمامات ليس إلزاميا إلا في ممرات المدرسة. وتجري تهوئة قاعات الدراسة بانتظام فيما على الطلاب احترام قواعد النظافة العامة مثل غسل اليدين بانتظام وتجنب العناق.

وتم اعتماد اجراءات مشتركة للنظافة تتيح العودة إلى المدرسة بشكل أشبه الى المعتاد في المدارس في منتصف تموز/يوليو من قبل المقاطعات التي يمكنها أن تقرر تشديدها اذا رغبت بذلك بموجب النظام الفدرالي.

لكن المسؤولة في الحزب الاجتماعي-الديموقراطي ساسكيا اسكين الشريك في الائتلاف الذي تقوده المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حذرت من ان الاعتقاد بان المدارس ستعود الى “عملها الطبيعي” سيكون مجرّد “وهم”.

هاشتاغ “مقاطعة المدرسة”

خيبة الأمل من العودة إلى المدرسة فس زمن الكورونا، ظهرت عبر الانترنيت حيث يكشف آلاف التلاميذ تحت هاشتاغ “مقاطعة المدرسة” عن امتعاضهم. وإلى جانب الخوف من العدوى، فإن الأمر يتعلق أيضا بظروف الامتحانات التي باتت صعبة في زمن كورونا.

ويشعر الطلاب بأن السياسة تخلت عنهم، لأنه لا توجد مخططات طويلة الأمد حول فتح المدارس. وعبروا عن ذلك بالقول: “لدينا انطباع بأنهم يريدون إجراء تجارب بنا نحن التلاميذ. ونحن لسنا أرانب للتجربة”.

عن mcg

شاهد أيضاً

امتحانات الاجازة الفنية في 5 تشرين الاول والرابطة تقاطع باقي الامتحانات الرسمية

بوابة التربية: تقرّر اجراء الامتحانات الرسمية لشهادة الاجازة الفنية في 5-6-7 تشرين الاول 2020، على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *