أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وانشطة / قلق مع قرب موعد بدء العام الدراسي ومطالبة بالتأجيل جراء إرتفاع الاصابات بكورونا

قلق مع قرب موعد بدء العام الدراسي ومطالبة بالتأجيل جراء إرتفاع الاصابات بكورونا

الأطفال ينقلون كورونا ولا تظهر عليهم الأعراض

بوابة التربية: كتب عماد الزغبي: يعيش الأهل ومعهم التلامذة، حال من القلق، مع إقتراب موعد الدخول إلى المدرسة في 28 ايلول 2020، في ظل في ظل استمرار عدّاد كورونا بالارتفاع وظهور إصابات في أوساط الهيئات التعليمية والإدارية، كما حصل في اليومين الماضيين في مدرستين، في جبل لبنان وصيدا، واللجوء إلى تشديد إجراءات الوقاية مثل إقفال أقسام في المدرسة.

من هنا، بدأت الدعوات إلى التريث في الدخول إلى المدرسة، والإستعاضة عنها بالتعليم “اونلاين”، ودعا رئيس لجنة إدارة الكوارث في مجلس بلدية طرابلس جميل جبلاوي الجهات المعنية في الدولة، إلى “تأجيل فتح أبواب المدارس الى الاول من كانون أول المقبل، بعدما اصبحت نسبة الإصابة بكورونا بناء على فحوصات ال PCR للمقيمين 12.86% في لبنان، و20% في طرابلس”.

وأشار الى أن لجنة إدارة الكوارث في بلدية طرابلس رفعت “توصية الى خلية أزمة الكورونا في المحافظة، تقضي بتأجيل فتح المدارس الى ما بعد انتهاء الموجة الأولى من موسم الرشح، أي إلى الاول من كانون أول المقبل، بدورها وافقت خلية الأزمة في المحافظة مشكورة ورفعت هذه التوصية إلى الجهات المعنية، وتمنت تأجيل الدوام إلى ذلك التاريخ، والإكتفاء بالتعليم عن بعد في هذه الفترة، ولم يبت بهذا الطلب الملح والضروري بالسرعة القصوى لما له من نتائج ايجابية او سلبية، لقد بلغنا وننتظر القرار الصائب الذي يحفظ الكبار والصغار ويحمي المجتمع من هذا الوباء المتفشي”.

ولفتت مستشارة رئيس ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​بترا خوري​ إلى  أن “الفيروس حقيقي وينتشر، عدد الوفيات في لبنان جراء كورونا يتضاعف كل 23 يوما. هذا الرقم أسرع ب3.3 مرات من المتوسط العالمي للوفيات بمضاعفة الوقت 76 يوما. التغيير السلوكي الفردي هو المفتاح لإنقاذ الأرواح”، واشارت إلى أنه قبل أسبوع من موعد بدء العودة إلى المدارس سيتم درس الضوع وبناء عليه سيتخذ القرار.

ومن المتوقع بناء للواقع الميداني لإرتفاع عداد كورونا اليومي، والذي يتراح بين 500 و700 أصابة، أن تقوم وزارة التربية والتعليم العالي، ببعض التعديلات على بدء العام الدراسي، من خلال إعتماد المنصات الإلكترونية، التي بوشر بتحضيرها.

تجدر الإشارة إلى أن اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة، ترك للمؤسسات المنضوية فيه هامش اختيار الصيغة المناسبة في تطبيق التعليم المدمج، إنطلاقاً من ثابتتين: الأولى التزام قرار الوزارة ولجنة كورونا بحضور الصفوف، والثانية عدم إضاعة عام دراسي تحت أي ظرف من الظروف وابتداع الحلول، مع تطبيق البروتوكول الصحي للوزارة بحذافيره.

تحذير

وحذرت دراسة أميركية جديدة من قدرة الأطفال على نقل فيروس كورونا المستجد إلى غيرهم/ حتى وإن لم تظهر عليهم أعراض مرض كوفيد 19 بحسبما ما ذكر موقع “هيفي”.

وبحسب الدراسة التي نشرها الموقع الإلكتروني لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فقد أثبتت الأبحاث أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 أعوام لديهم القدرة على نقل الفيروس التاجي في المدرسة.

ومن خلال عملية تتبع في بعض مرافق الأطفال في ولاية يوتا من نيسان إلى تموز الماضيين، تم رصد إصابة 12 طفلا بفيروس كورونا المستجد، ونقلهم العدوى إلى 13 آخرين، ومن ثم إصابة بعض آباء أولئك الأطفال بالمرض ونقلهم إلى المستشفيات.

وأكدت الدراسة أن الأطفال الذين نقلوا العدوى لم تظهر عليهم أعراض مرض كوفيد 19 بشكل واضح مثل ارتفاع الحرارة أو الإسهال والقيء.

وطالب المركز بضرورة إجراء اختبارات فحص كورونا للأطفال قبل التحاقهم بالمدارس حتى وإن لم تظهر عليهم أي أعراض.

عن mcg

شاهد أيضاً

جورج نهرا التقى كلودين عون: تعزيز قضايا المرأة في المناهج التربوية

بوابة التربية:  إجتمع رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء بالتكليف جورج نهرا مع رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *