أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / معركة في انتخابات رابطة المتفرغين وتخوف من غياب الميثاقية الطائفية

معركة في انتخابات رابطة المتفرغين وتخوف من غياب الميثاقية الطائفية

بوابة التربية: كتب عماد الزغبي: تنطلق انتخابات الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، يوم غدٍ السبت 27 شباط 2021، في مجمع مدينة رفيق الحريري- القاعة الكبرى، وسط تنافس غير مسبوق بين لائحتين غير مكتملتين، تغيب فيهما الميثاقية، الأولى تمثل الأحزاب مع بعض المستقلين، والثانية تضم مجموعة من أساتذة الجامعة المستقلين والعلمانيين.

رست الترشيحات للهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين ليلاً على 26 مرشحاً، بعد إنسحاب سبعة مرشحين. وسيتوجه 159 مندوباً إلى انتخاب 15عضواً للهيئة الجديدة يوم غدٍ السبت.

الإستعدادات

يؤكد رئيس مجلس المندوبين د. أنطوان شربل، لـ”بوابة التربية” أن الإستعدادات لليوم الإنتخابي، في مجمع مدينة رفيق الحريري- القاعة الكبرى، قد أنتهت، بالتنسيق مع مدير المجمع نزيه الرعيدي، ومع لجنة مكافحة كورونا، التي قدمت سائر التسهيلات لإجراء الإنتخابات.

ويشدد شربل على أنه لم يتدخل في الاتصالات الجارية بين الأحزاب والمستقلين في تشكيل اللوائح، مؤكداً أن دوره يقتصر على تأمين بيئة سليمة للانتخابات، وتأمين لوائح الشطب وغيرها من الأمور اللوجستية، كي ينجح اليوم الإنتخابي، على أن تكون عملية فرز الأصوات بطريقة شفافة وأمام الجميع عبر شاشة وضعت لهذه الغاية.

الميثاقية

وعشية يوم الانتخاب، توالى تقديم طلبات سحب الترشيح لعضوية الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية (2020-2022)، وهم الدكاترة:  سامر سلوم، روزالين مبارك، طوني خليل، تريز سيف، عبد الرحمن الربعة، يحيا الربيع، وعلاء غيث  حزب الله.

وأدى غياب مرشحين من القوات اللبنانية، وكذلك من التيار الوطني، مع ترك الحرية لمندوبيهم في اختيار من يرونه مناسباً، إلى وضع الأحزاب ومعهم “المستقلين” في مأزق “الميثاقية”، بحيث لن تتمكن اللائحتين من تأمين وصول ستة مرشحين مسيحيين، ضمن لائحة كل منها.

وإنطلاقاً من ذلك، أتخذت لائحة الأحزاب قراراً بدعم عدد من المرشحين المستقلين، من دون أن تعلن اسماؤهم، بغية إيصالهم إلى الهيئة التنفيذية، حفاظاً على الميثاقية، مع التمني أن يعي المرشحون في لائحة المستقلين ذلك، بحسب مصدر نقابي.

ويؤكد أكثر من مصدر لـ”بوابة التربية”، أن رفض التيار الوطني الحر الدخول إلى الرابطة إلا بشروطه ومرشحيه الستة، أحرج الجميع، في حين أن “القوات” رفضت منذ البداية الدخول مع الأحزاب في لائحة واحدة، لموقفها المعروف. ويضاف إلى ذلك غياب أي ممثل عن الكتائب اللبنانية والمردة، وبالتالي فإن هذا الحال سيرتب أعباء إضافية على الأحزاب، لدعم مرشحين مسيحيين، لتأمين الميثاقية، في حين أن “المستقلين” لا يعانون من هذه المشكلة وهم مرتاحون على وضعهم.

وتبدي المصادر النقابية تخوفها، من تكتلات طائفية في حال لو حصلت قد تطيح بالميثاقية، إن كانت إسلامية أم مسيحية، لأن المطلوب وبحسب التوافق القائم، أن تشكل الرابطة من تسعة أعضاء من المسلمين، وستة من المسيحيين، وفي حال تغيرت هذه العملية الحسابية، يعني ذلك فشل القيادات في تحصين الرابطة من أي خروق قد تتعرض لها.

اللائحتان

لائحة الأحزاب غير مكتملة وتتألف من عشرة مرشحين مؤكدين، وتضم ثلاثة عن تيار المستقبل ورابع عن تيار العزم، إثنان لحركة أمل، إثنان لحزب الله وواحد للحزب التقدمي الإشتراكي، إضافة إلى ثلاثة مستقلين من الطائفة المسيحية، لم يكشف إلا عن إسم واحد منهم. والأسماء المرشحة في اللائحة هي: عامر حلواني، محمد العاكوم، ندى أبوعلي، ماهر الرافعي، سعيد حسين، مجتبى مرتضى، حسين معاوية، أيمن يوسف،  عادل المرّود، دانيال القطريب.

أما لائحة المستقلين العلمانيين، فهي غير مكتملة وتتألف من 13 مرشحاً ومرشحة، فتضم الدكاترة: فاطمة مشرف، ندى كلاس، نايلا أبي نادر، وفاء أبو شقرا، كامل صالح ، بسام العتر، سقراط الغضبان، نسب فخر الدين، سناء الصباح، ديما حمدان، روبير عبدالله، عماد شمعون، وميرنا شاهين.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

نقابة المدارس التعليمية الخاصة في الأطراف: نعود غداً الى التعليم الحضوري

بوابة التربية: اصدرت نقابة المدارس التعليمية الخاصة في الأطراف بياناً عشية العودة الى التعليم الحضوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *