التصنيفات
جامعات ومدارس

رابطة الأساسي تزور الحوت: اذا لم تتحسن أوضاع المعلمين لن تفتح المدارس للعام المقبل

بوابة التربية: زار وفد من رابطة معلمي التعليم الاساسي فرع بيروت، النائب عماد الحوت يوم الأربعاء في ٣ آب ٢٠٢٢ ورافق الوفد أعضاء من الهيئة الإدارية رئيس الرابطة حسين جواد، محمد اسماعيل وميرفت الشميطلي ومقرر الفرع رولا صبره في مكتبه بمركز الجماعة الإسلامية في عائشة بكار.

إستهل رئيس الرابطة اللقاء بعرض مفصل للواقع الإجتماعي الكارثي الذي وصل إليه المعلمون في التعليم الرسمي بمختلف مسمياتهم وأكد أنه اذا لم تتحسن أوضاع المعلمين لن يستطيعوا الذهاب الى فتح المدارس للعام المقبل.

وقد جرى عرض المطالب التالية:

– المطالبة بتصحيح الأجور والرواتب وأجر ساعة التعاقد وفقاً لإرتفاع سعر صرف الدولار إذا لا يجوز أن يتقاضى المعلم راتبه على دولار الألف وخمسمائة ليرة، بينما الأسعار تضاعفت عشرات المرات ولم يعد بمقدور الموظفين الإستمرار على هذا الشكل في ظل الغلاء الفاحش.

– إعطاء بدل نقل عادل وربطه بسعر صفيحة البنزين، وبتبني المشروع الذي قدمه النائب علي حسن خليل بإعطاء موظفي القطاع العام ستة ليترات من البنزين يومياً.

– عدم ربط المساعدة الإجتماعية بحضور المعلمين إلى المدارس خصوصاً ان المعلم يحق له بعطلة صيفية لا تقل عن شهرين متتاليين.

– تحسين أوضاع الإستشفاء لموظفي التعليم الرسمي من خلال زيادة المساهمات في تعاونية موظفي الدولة بحيث تصبح قادرة على تغطية الكلفة الفعلية ورفع قيمة منحة التعليم.

– إيجاد حلول لمشاكل الكهرباء في المدارس، وتحسين أوضاع مدارس بيروت لناحية تأمين الإحتياجات من كهرباء ومازوت وطاقة شمسية وغيرها.

– إيجاد حل لقضية حاجة التعليم الرسمي لمعلمين جدد بسبب عدم التوظيف والعمل على استثناء القطاع التعليمي من المادة ٨٠ في الموازنة الرامية إلى عدم التوظيف في القطاع العام، نظراً لخصوصية هذا القطاع والحاجات البشرية التي يعانيها.

– رفع سقف السحوبات المصرفية لجهة رواتب المعلمين، أو لجهة مصاريف المدارس وعدم حصر سقف السحب بمبالغ محددة إذ لا يجوز خضوع المؤسسات التربوية التي تضم آلاف الطلاب لمزاجية المصارف وقراراتها العشوائية.

– ضرورة أن تمد بلدية بيروت يد العون لمدارس العاصمة وهذا حق من حقوق المدارس الرسمية على البلدية.

بدوره رحب النائب الحوت بالحاضرين وأبدى تجاوباً مع مطالبهم لكنه لم يخفِ قلقه من صعوبة الوضع المالي في البلاد، إلا أنه وعد برفع الصوت خلال الجلسات التشريعية، وبالاتصال برئيس الحكومة لمطالبته بإصدار قرار إستثناء القطاع التعليمي من قرار ربط المساعدة بالحضور.

كما وعد بالسعي إلى تأمين الكهرباء عبر الطاقة الشمسية لمدارس بيروت وفق ما طالب به الحاضرون على أن يتم تسليمه الملفات اللازمة، وأيضا متابعة إقرار مشروع قانون بدل نقل مناسب بالتشاور مع رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *