أخبار عاجلة
الرئيسية / جامعات ومدارس / رسالة من طالب للحلبي والأشقر: أنقذوا المُعلم والمُتعلم وإعلنوا النفير

رسالة من طالب للحلبي والأشقر: أنقذوا المُعلم والمُتعلم وإعلنوا النفير

الطالب سهيل الطشم

بوابة التربية- كتب الطالب الثانوي سهيل محمد الطشم:

ها هو العام الدراسي الجديد  على الأبواب، ونحن الطلاب اللبنانيين بتنا نواجه رهاب السنة الدراسية بسبب العوائق والعراقيل التي تقف حجر عثرة أمام استكمال تحصيلنا العلمي، في بقعةٍ من الحرمان سميتموها و طنًا، انتفت فيها ابسط مقومات الحياة الكريمة وباتت  فيها التربية على شفيرالحضيض، كما سائر القطاعات والمؤسسات، فأدى هذا التهالك إلى حرماني كما الكثير من شهادتي وفرحتي الأولى.

وعلى المستوى العام، نحن طلاب الهرمل ومن لا يعرف الهرمل لا يعرف التاريخ نحن وجه لبنان العلمي والحضاري منا الفيلسوف ومنا الشاعر ومنا الأديب قدمنا لهذا الوطن قامات تربوية حملت على أكتافها بناء حضارة عمرها أكثر من الف عام واليوم نتشارك مع زملائنا في بقية المناطق النائية، تعذر العودة إلى ثانوياتنا في أيلول نتيجة الإضرابات المتكررة والمحقة في آن واحد، وفي خضم كل هذه الإضطرابات والمماطلات، يضيع مستقبلنا بين فكي دولة عاجزة وأستاذٍ جائع .

ومن جهة أخرى، نعاني نحن تلامذة الأطراف البعيدة جغرافيا من مشاكل اعترضتنا سابقا، كالتدفئة في صفوفٍ باردة اجتاحها الصقيع، بالإضافة إلى كلفة النقل الباهظة، بحيث لا يقوى على تأمينها سوى المقتدرين.

يا معالي الوزير  القاضي يا من حفظت القانون عن ظهر قلب وحقوق الطفل والإنسان وأصدرت أحكاما للدفاع عن الحق هل تعلم ان عددا لا يستهان به من الشبان والشابات في مدينتي، حكم عليهم ظلماً وجوراً  بالتسرب المدرسي المؤبد لاضطرارهم للعمل هربا من العوز والفقر، لإيمانهم أن العلم لم يعد السبيل الأفضل لنيل رغيف الخبز، خاصة في ظل انهيار الجامعة اللبنانية التي تغيب فروعها عن الهرمل، وعدم مقدرة معظم العائلات اللبنانية الميسورة، والتي انتمي انا اليها، على تحمل تكلفة الجامعات الخاصة.

معالي وزير التربية د عباس الحلبي، سعادة المدير العام للتربية عماد الاشقر، نخاطبكم لأنكم أهلها وسادتها ولأنكم أصحاب همةٍ قوية ونعلم أن بكم الرجاء فأنتم اليوم أصبحتم أملنا الوحيد ونعلم الجهود التي تبذلونها ولكن إفعلوا المعجزة .

أنقذوا المُعلم والمُتعلم وإعلنوا النفير لا تسمحوا لهم بتدميرنا وتحويلنا إلى إهراءات التربية نتساقط في بحر الجهل أمام عيون الجميع، فالتربية والتعليم هما العمودان الأساس لبناء أمة متماسكة لا تتخبط في المجهول المظلم، فـ”إن النوق إن صُرمت، لن تجدوا لها لبناً ولا ولداً”.

*اتحاد طلاب 2020

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

روابط التعليم الرسمي للمجلس النيابي: عدم تحقيق المطالب سيؤدي الى تداعيات على العام الدراسي المقبل

بوابة التربية: رأت روابط تعليم الرسمي، عشية إنعقاد مجلس النواب لإقرار الموازنه العامة، أنه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *