أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وانشطة / عميد الوكالة الجامعية للفرنكوفونية يشارك  في الملتقى العام حول التعليم العالي في لبنان

عميد الوكالة الجامعية للفرنكوفونية يشارك  في الملتقى العام حول التعليم العالي في لبنان

بوابة التربية: قام البروفيسور سليم خلبوس، عميد الوكالة الجامعية للفرنكوفونية بزيارة إلى بيروت في 2 و3 آذار 2022 للمشاركة في الملتقى العام حول التعليم العالي في لبنان، الذي يشكّل الجزء الرابع والأخير من الاستشارات الوطنية المخصصة للنظام التعليمي في لبنان التي نظمّها وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، برعاية رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي.

أتاح هذا الملتقى الذي نُظّم بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم العالي والوكالة الجامعية للفرنكوفونية بطلب من الوكالة، إلى حشد البرلمانيين، وأجهزة الوزارة، ورؤساء المؤسسات الجامعية العامة والخاصة، والجهات المانحة والمنظمات الدولية المعنية، والوكالة الجامعية للفرنكوفونية AUF، والشخصيات الاكاديمية، والخبراء الدوليين. وكان الهدف منه إجراء تشاور وطني يساهم في وضع الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي حول كافة التحديات التي تواجه نظام التعليم العالي في سياق الأزمات، ومناقشة التوجهات الاستراتيجية الرئيسية التي يتّم تحديدها حاليًا، والتطرّق إلى مسألة إعادة النظر في التدريب الجامعي المتوفر ومسألة تجديد البيئة القانونية للتعليم العالي، بالإضافة إلى إطلاق مناشدة بضرورة توفير دعم أكبر للنظام الجامعي في لبنان والسعي لمواءمة وتماسك الجهود الدولية مع أولويات الوزارة.

وألقى خلبوس كلمة في الجلستين الافتتاحية والختامية وادار طاولة مستديرة بعنوان ” ضمان جودة التعليم الجامعي في لبنان” وهو من الأهداف التي تسعى الوكالة الجامعية للفرنكوفونية وشركائها إلى تحقيقها. وقد تخلل هذا اللقاء أيضاً نقاشات أدارها المدير الإقليمي للوكالة في الشرق الأوسط حول الدعم الذي يجب توفيره لنظام التعليم العالي في لبنان وحول التوجّه نحو تدريبٍ يتماشى مع الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

وعلى هامش زيارته إلى لبنان، التقى عميد الوكالة الجامعية للفرنكوفونية بشخصيات أكاديمية واقتصادية، بموظفي الوكالة، بالإضافة إلى الصحافة المكتوبة والمرئية والمسموعة.

أخيرًا وليس آخراً، أطلق عميد الوكالة الجامعية شهر الفرنكوفونية الذي يُنظّم في لبنان بمشاركته في النسخة الأولى من “Jeudis de la Francophonie“، في لقاء مباشر على فايسبوك جمعه مع الوزير عباس الحلبي حول موضوع “تكييف نظام التعليم مع المتطلبات الاقتصادية والاجتماعية”. الحال في لبنان».

وتأتي هذه الزيارة لعميد الوكالة إلى لبنان في خضم الأزمة الحادة التي يشهدها لبنان وجامعاته. تضّم الوكالة الجامعية للفرنكوفونية، وهي أول شبكة جامعية في العالم، 24 مؤسسة عضو في لبنان حيث هي متمركزة وحاضرة من خلال الإدارة الإقليمية للوكالة في الشرق الأوسط والتي تأسست منذ فترة طويلة في بيروت.  وتعمد الوكالة التي تضع التضامن في قلب قيمها التأسيسية، إلى حشد كافة جهودها لمساعدة مؤسساتها الأعضاء في سعيها الحثيث للصمود، وقدمت في نهاية العام 2020 مساهمة خاصة استثنائية تضامنية على شكل خطة خاصة لدعم لبنان بدأ تنفيذها منذ ذلك الحين. تقضي هذه الخطة التي تمّ وضعها بالتشاور مع السلطات التربوية والعلمية في لبنان، توفير الدعم اللازم للقطاع التعليمي بكامله، من التعليم الأساسي والثانوي إلى البحث العلمي ووفرّت الوكالة لهذه الخطة مبلغًا خاصًا بها وتمويلًا خارجيًا يصل إلى 1.8 مليون أورو على فترة سنتين.

عن tarbiagate

شاهد أيضاً

سلطات شنغهاي تقرر إعادة فتح المدارس بداية أيلول مع إجراء فحوصات كورونا يومية للطلاب والمعلمين

بوابة التربية:  أعلنت مدينة شنغهاي، المركز المالي الصيني، أنها ستعيد فتح جميع المدارس الابتدائية والمتوسطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *