أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / التعلم عن بعد بين السلبيات والايجابيات في زمن كورونا…..

التعلم عن بعد بين السلبيات والايجابيات في زمن كورونا…..

التربوية وفاء مروة بليطة

بوابة التربية: بقلم التربوية وفاء مروة بليطة: في ظل اندفاع ثورة الانترنت والتطورات والتكنولوجيا يقودنا الهدف من إدارة التعليم والمعروف ب”هاو” باسم الإدارة التعليمية إلى السؤال التالي….

ما مدى أهمية التعليم الالكتروني في نظام إدارة التعليم؟

ما هي سلبيات وايجابيات التعليم الالكتروني في زمن كورونا؟

في هذا الوقت العصيب وغير المسبوق من انتشار فيروس كورونا وإغلاق المدارس أبوابها في جميع أنحاء العالم مما اجبر جميع المدارس أن تحتضن التعلم عن بعد من خلال بث بعض المواد التعليمية تلفزيونيا وتوفير المحتوى التعليمي الكترونيا للطلاب، حيث شددت بعض المدارس على آلية التعلم عن بعد، يجب أن تطبق وفق أفضل المعايير، وعلى مواصلة العمل على تطويرها وتقيمها لضمان استمرارية العملية التعليمية في هذه المرحلة العصيبة حيث أصبحت استمرارية التعلم عن بعد أكثر تحديا للطلاب والمعلمين والمؤسسات التربوية لأنه لا احد يعرف ماذا يحصل غدا؟ وكيف ستكون الأمور؟

هذه تجربة جديدة نحاول جميعا التكيف معها، لذلك علينا جميعا تكريس الجهود لتعزيز أساليب  العمل والتواصل بين الطلاب والمعلمين بهدف استمرارية العملية التعليمية، لذلك أتى التعلم عن بعد بين السلبيات والايجابيات، لا نتوقع نتائجه.

هذه تجربه جديدة سريعة لم تكن محضرة مسبقا مما دفع بالمدارس إلى الانتقال لهذه الإستراتيجية الدافعية للحفاظ على استمرارية العملية التعليمة وعلى استمرار تعليم الطلبة في ظل هذه العطلة القسرية بسبب تفشي هذا الوباء الخطير دون أن يكون هناك تحضير أو تدريب سواء أكان للإدارة أو للمدرسة أو للمعلمين أو لأولياء الأمور

اذا ما هي ايجابيات وسلبيات التعلم عن بعد؟

الايجابيات….

أولا : حماية الطلاب في التعلم رغم العطلة القسرية ورغم تفشي هذا الوباء الخطير كي تستمر العملية التعليمية

أهم ما يميز هذه الإستراتيجية المرونة وإيصال المحتوى التعليمي والاتصال الدائم بين المعلمين والطلبة

توفير الوقت للجميع دون ان يضطر المعلم أن يعيد المحتوى مرة ثانية

تعزيز التعلم الذاتي حيث يستطيع الطالب الاعتماد على نفسه يمكنه إعادة الفيديو وسماعة مرارا وتكرار

تعزيز المعرفة من خلال الوصول إلى كمية هائلة من المعلومات

نحن نستعمل الانترنت للتسوق أو لسماع الأخبار ولحضور برامج تلفزيونية

إذا لماذا يظل التعليم تقليدي؟

سلبيات التعلم عن بعد….

التعلم عن بعد لم يكون معد مسبق جاء نتيجة ظروف قسرية وهذا التعلم يتطلب توجيه وتدريب مسبق للمعلمين والطلاب والأهل

قفز التعلم عن بعد قفزه نوعية بظروف راهنه من التعليم التقليدي إلى التعليم الحديث

لهذا لا ينطوي التعليم التقليدي عن بعد التحديات النفقية فحسب بل التحديات الاجتماعية والمادية لأنه هناك تفاوت كبير في المستوى المعيشي والدخل المحدود لبعض الأسر

ومن الممكن أن لا يكون هناك أجهزة كمبيوتر متطورة أو انترنت عالي السرعة مما أدى إلى عدم قدرة الأهل على المشاركة في تعليم أبنائهم ومشاركتهم في التعلم عن بعد.

وهناك تحدي أخر للطلاب في الصفوف الأساسية الأولى حيث يحتاج الطالب الأصغر سنا إلى الكثير من التدريب والمساعدة.

كذلك كل طالب يمتلك قدرة مختلفة عن غيرة من جميع الطلاب لهذا من الصعب على المعلم الاهتمام بالاختلافات بين الطلاب بشكل فردي واختيار الأنشطة المناسبة والطرق المناسبة الذي يتفاعل معها الطلاب مع المحتوى أو يتعلمونه من خلال استخدام هذه الإستراتيجية.

للمصداقية كذلك تحدي كبير وهام جدا من المستحيل التحكم في السلوكيات السلبية مثل الغش مثلا، فيمكن لأي شخص القيام بمشروع بدلا من الحالي الفعلي نفسه لذلك من الصعب تقييم الطالب من خلال هذه الإستراتيجية

خلاصة القول….

في ظل أزمة كورونا والمتمثل بتفعيل التعليم عن بعد باعتباره وسيلة لبقاء العملية التعليمة واستمرارها، واجبنا كمؤسسات تربوية تعليمية معلمين وأولياء أمور وطلبة، أن نكافح معا كي نتجاوز هذه المحنه الصعبة والتحديات المتصلة في التعليم عن بعد، في هذه المرحلة الصعبة جميعا يدرك أن التحديات كبيرة وان الأمر لن يكون بهذه السهولة، كل هذا الوقت استثنائي ونحن بحاجه أن تكييف مع الواقع.

وعلينا أن نكون يدا واحده نتكاتف معلمين أهل طلبه إدارة مدرسة كي نتشارك في هذه المحنة الصعبة الراهنة كي ننهض بالعملية التعليمية رغم نقص مصادر التعليم المتكاملة.

علينا لا ندع سعينا في الوصول إلى الهدف أن يعيق مسيرتنا، وعلينا إن نقوم ما في وسعنا لمساعدة أبنائنا على مواصلة عملية التعلم عن بعد، وذلك بتعزيز الجهود التحفيزية للمتعلمين وتوفير إمكانية الوصول إلى أولئك المتعطشين للتعلم.

عن mcg

شاهد أيضاً

كلية الإعلام: تعليق الإمتحانات وعزل جميع المخالطين للطالبة المصابة بكورونا

بوابة التربية: أعلنت عمادة كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية وإدارة الفرع الأول فيها في بيان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *