التصنيفات
اخبار وانشطة

الحلبي عرض مع رابطة الثانوي المطالب وثمن تعب الأساتذة

بوابة التربية: إستقبل وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي وفدا موسعا من الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي برئاسة ملوك محرز، ورحب بهم في اول لقاء موسع بعد الإمتحانات الرسمية، مؤكدا انه لولا التعاون والمسؤولية الوطنية التي يتمتع بها الأساتذة لما كانت الإمتحانات الرسمية تمت. واعتبر ان الجهود المبذولة بين الإدارة والأساتذة ادت إلى هذه الدقة والشفافية، وقد صدرت نتائج الشهادة المتوسطة، مشيرا إلى ان الوزارة تحقق بتسريب البيانات ونشرها. وكشف ان هذا الأسبوع سيشهد إصدار نتائج امتحانات الثانوية العامة بفروعها الأربعة، مما يريح الطلاب وأساتذتهم وأهاليهم، مثمنا تعب الأساتذة وخبرتهم في إنجاز الإمتحانات تربويا ولوجستيا .

واشار الوزير إلى الغلاء الذي يزداد يوما بعد يوم، لافتا إلى الإجتماع الذي سيعقد اليوم في السراي من اجل إضراب موظفي القطاع العام، مذكرا بنجاح الوزارة في إيجاد الحوافز والدعم لتمرير العام الدراسي، مؤكدا ان الجهود مستمرة لتوفير المزيد من المقومات للعام الدراسي الجديد . سيما وان الدعم مطلوب لكل الموظفين في القطاع العام ، وبالتالي فإن الوضع لن يستمر على ما هو عليه.

وعبر عن هاجسه اليومي بأن يتم إقرار الموازنة والحوافز والعطاءات للمعلمين والموظفين وبدل النقل، مؤكدا انه بعد الأول من نيسان المنصرم لن ترتبط المساعدات الإجتماعية بالحضور. وذكر بموضوع الإستشفاء وموضوع النقل والمحروقات.

وكشف الوزير اننا بصدد وضع موازنة توجيهية إلى الجهات المانحة، كما ان الأموال المحجوزة في صناديق المدارس تحتاج إلى تحريرها لتتمكن المدارس من إنفاقها على التشغيل والأجور والخدمات .

من جهتها شكرت محرز الوزير على الإستقبال والتعاون، وأكدت ان قطاع التعليم ركن اساسي، وإن المطالب تبدا بإعادة الإعتبار للراتب ليصبح لدى الأستاذ تدبير رسمي يشجعه على البقاء والعطاء. وحذرت من تعاظم اعداد الأساتذة الذين يطلبون وضع وظائفهم في الإستيداع، او يتقدمون بطلب استقالة.

وأكدت انه لن نقبل بأن يقال لنا بأنه لا توجد ميزانيات في الدولة، فقد التزمنا بالعام الدراسي حتى نهايته، وإمكاناتنا المادية لم تعد تحتمل اي أمر، ونحن مسؤولون عن اولادنا، كما اننا جاهزون للجلوس مع الوزير ومع الجهات المانحة لعرض معاناتنا ووجهة نظرنا.

ثم عرض المجتمعون قضايا تتعلق بالحوافز المتأخرة وكيفية قبضها، وأكد الوزير ان المتأخرات سوف تدفع قريبا جدا سيما وان الكشوفات موقعة وتسير في طريق التحويل إلى المصارف.

ثم استقبل الوزير الحلبي النائبين ميشال معوض وأديب عبد المسيح، وعرض معهما قضايا تربوية.

التصنيفات
اخبار وانشطة

تجمّع المعلّمين يطلق المنتدى التّربوي حول الفاقد التّعليميّ: توصيف الواقع ومقترحات للمعالجة

 

بوابة التربية: عُقد المنتدى التّربويّ تحت عنوان“الفاقد التّعليميّ: توصيف الواقع ومقترحات للمعالجة”، بدعوة من تجمّع المعلّمين في لبنان وبرعاية رئيس لجنة التربية النيابيّة النائب الأستاذ حسن مراد، شارك فيه حشد من الفعاليات التربويّة والتعليميّة، وحضر كلّ من النائب الدكتور إيهاب حمادة، ومدير عام وزارة التربية الأستاذ عماد الأشقر ممثلاً بالأستاذ جورج داوود، ورئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء البروفيسورة هيام إسحق، ورئيس بلدية الغبيري الأستاذ معن الخليل، وممثل مدير عام التعليم المهني والتقني الأستاذ أسامة الحمصي، ومنسّق اتّحاد المؤسّسات التربويّة الخاصّة أمين عام المدارس الكاثوليكيّة الأب يوسف نصر، ومدير عام جمعية التعليم الديني الحاج محمد سماحة، ومدير عام جمعية المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم الدكتور حسين يوسف، وممثلي المؤسّسات التربوية: جمعية المقاصد، مؤسّسة العرفان، مؤسّسات أمل التربويّة، مدارس الغد الأفضل، ورؤساء مصالح ومديريات وزارة التربية، وممثلي المكاتب التربوية، ونقيب المعلمين في المدارس الخاصة الأستاذ رودولف عبود، ورئيس رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الأستاذ سايد بو فرنسيس، وممثلي رابطتي أساتذة التعليم الثانوي ورابطة المعلّمين في التعليم الأساسي الرسمي، وحشد من المدرين وأساتذة المعاهد والمدارس والثانويات الرسمية والخاصّة الأكاديميّة والمهنيّة والفنّية من داخل لبنان وبلاد الإغتراب.

افتتح المنتدى التربوي أعماله بآيات من القرآن الكريم وتقديم من الدكتور حيدر إسماعيل، وبعد النشيد الوطني اللّبناني تحدّث رئيس تجمّع المعلّمين في لبنان الدكتور يوسف كنعان باسم المنتدى مرحّبًا بالمنتدين ومقدّرًا حضورهم، وركّز على خطورة الفاقد التعليمي وانعكساته السلبيةً على مستوى الفرد والمجتمع على المدَيَيْنِ القريب والبعيد، الأمر الذي دفع بتجمّع المعلّمين إلى المبادرة وإطلاق المنتدى التربوي الذي كانت باكورة موضوعاته قضية الفاقد التعليمي، حيث دُعيَ إليه جميع أطراف العملية التعليمية بجناحيها الخاصّ والرسمي الأكاديمي والمهني، للتخفيف من عقبات نجاح أو انطلاقة تربويّة طبيعيّة لأيّ عام دراسي قادم، ووجه كنعان نداء إلى جميع التربويّين والمسؤولين في وزارة التربية والتعليم العالي والمراكز والمؤسّسات التربويّة، للتّفكير بعناية لإيجاد حلول لمعالجته والحدّ منه، ووعد أن تتوالى لاحقًا من خلال المنتدى مناقشة القضايا التربويّة التي تشكل تحدّيًا وطنيًّا داهمًا.

مراد

ثمّ تحدّث راعي المنتدى رئيس لجنة التربية النيابيّة والتعليم العالي والثقافة الأستاذ حسن مراد عن أهميّة إطلاق هذا المنتدى التربويّ حول الفاقد التعليمي، الذي أشعره بالكثير من التفاؤل والارتياح بأنّ التربيّة والتعليم بخير وأنّ المجتمع الذي لا يتراجع أمام الأزمات في دعم التربية هو مجتمع يضجّ بالحياة ويسير على سكّة التطوّر والتقدّم، وأشار إلى أنّ المعلمين هم الأكثر صلابة وصمودًا على تأدية رسالتهم، وأكد في ختام كلمته على ضرورة التجديد مع الاحتفاظ بالأصالة في القيم والسلوك والمبادىء الوطنية والقوميّة والدينيّة التي تحفظ الأجيال من التهوّر، والمجتمعات من التفكّك، والأوطان من الاحتلال، وهو المطلوب منّا جميعًا وكلّ من موقعه، والمعلم هو صاحب الموقع الأهم في كلّ ذلك.

الجلسة الأوّلى

وبعد الافتتاح تعاقبت الكلمات في الجلسات الثلاث، حيث تحدّث في الجلسة الأوّلى المعنونة بــالفاقد التّعليمي في القطاعين الأكاديميّ والمهنيّ: توصيف الواقع، الأستاذ جورج داوود مدير التعليم الأساسي ممثلاً مدير عام وزارة التربية والتعليم العالي الأستاذ عماد الأشقر، إذ أكّد على أهميّة موضوع الفاقد التعليمي، هذا الفاقد سواء على مستوى الكفايات أو على مستوى الوضع النفسي والاجتماعي يحتاج إلى تشريعات لتعويضه على الطلاب، وتشريعات أخرى تؤمّن دعائم مادّية للمعلّمين، وتساءل كيف سينطلق العام الدراسي المقبل مع عدم وجود مقوّمات واضحة وشفافة لنعلم ما ينتظرنا؟، وختم حديثه عن تجربة المدرسة الصيفية لحوالى 500 مدرسة قامت بها وزارة التربية بهدف تعويض النقص في كفايات الموادّ الأساسيّة.

تلت داوود رئيسة المركز التربوي البروفيسورة هيام إسحق، التي رأت أنّ قطاع التّعليم هو أكبر ضحايا الأزمة الإقتصاديّة والمعيشيّة التي تعصف بالبلاد التي أدّت إلى عجز نحو 25% من العائلات اللّبنانيّة عن تأمين كلفة التعليم لأبنائهم، والوضع الكارثي للكهرباء والإنترنت، وكلفة الأقساط، وترهّل البنية التحتيّة الرقمية في لبنان ولّد فجوة تعليميّة- تعلّمية أدّت إلى فقدان المتعلّمين جزءًا من تعلّمهم، وبخاصّة في المناطق النامية، وهذا الفاقد في التعلّم هو سبب أساسيّ من أسباب الرّسوب، وما يحمله من انعكسات سلبيّة على صحّة المتعلّم النفسيّة، تصل به إلى التسرّب المدرسي الّذي يؤسّس لجيل ضائع معرّض لكلّ أنواع الآفات التي تهدّده وتهدّد المجتمع.

بدورها منسقة الهيئة الأكاديمية المشتركة في المركز التربوي الأستاذة رنا عبد الله، عرضت وبالتفصيل برنامج التعافي استجابة للفقدان التعلمي والحاجات الانفعالية الاجتماعيّة والتّحضيرات لبرنامج التّعافي للعام 2022-2023، مرورًا بأهمّ التحدّيات التي تعيق برنامج التعافي على المستوى الإداريّ والأكاديميّ والانفعاليّ الاجتماعيّ.

لتُختتم الجلسة الأولى بمداخلة الأستاذ أسامة الحمصي الذي مثّل مديرة التعليم المهني والتقني د. هنادي بري، مشدّدًا على معاناة التعليم المهني واحتياجاته، وتقصير الجهات الرسميّة بحقّه من كلّ النّواحي، إلى جانب هجرة كادره الإداري والتعليمي بسبب الأوضاع الاجتماعيّة والاقتصاديّة في البلاد، مذكّرًا بشعار المرحلة “حي على خير العمل” الذي أطلقته المديرة العامة لتعليم المهني والتقني.

الجلسة الثانية

ثمّ تحدّث في الجلسة الثانية التي أدارتها الأستاذة صفاء الزين والموسومة بــالتّجارب الرّسميّة والخاصّة في معالجة الفاقد التّعليمي، كل من:

  • منسّق اتّحاد المؤسسات التربويّة الخاصّة أمين عام المدارس الكاثوليكيّة الأب يوسف نصر، الذي استعرض تجربة المدارس الكاثوليكية مع الفاقد التّعلّمي، قدّم لها بمجموعة من الدّلالات والحوادث التي تشير إليها، ليختم الأب نصر مداخلته بتقديم مجموعة من الحلول، في مقدّمتها المطالبة بتطوير المناهج التربويّة اللّبنانية أو نسفها بالكامل، واعتماد منهج متطور للخروج من أزمات البلد عبر النّهوض التّربوي الشامل، ودعا إلى تعاون مشترك بين المدرسة والجامعة والأهل والمجتمع والدولة لمعالجة الفاقد التربوي.
  • مدير عام جمعية التعليم الديني الإسلامي الحاج محمد سماحة عرض تجربة مدارس المصطفى(ص)، حيث تناول الإجراءات التي بدأتها الجمعية مع العام الدراسي المنصرم من تعديل الدوامات وتشخيص الفاقد التعلّمي واعتماد مسارات لمعالجته. وأكّد الحاج سماحة أنّهم راضون عن النتائج التي تحقّقت بعد تنفيذ هذه المسارات ويسعَون إلى تحسينها وتطويرها نحو الأفضل من خلال خطة للعام الدراسي القادم، داعيًا إلى انطلاقة جريئة للعام الدراسي القادم وتجاوز كلّ الصّعوبات لما لذلك من فأل خير لنهوض الوطن.
  • ممثلة جميعية المقاصد الخيريّة الإسلاميّة الدكتورة ناتاشا ضاهر تحدثت عن معالجة الجمعية للفاقد التعلّمي عبر القيام بالامتحانات التّشخيصيّة بعد تحديد معاييرها، والوقوف عند نقاط القوة لتعزيزها ونقاط الضعف لمعالجتها، ووضع خطة تعليميّة علاجيّة تناسب قدرات التلامذة والفروقات الفرديّة بينهم، ثمّ أوردت الدكتورة ضاهر مجموعة من التوصيات على مستوى المعلم والطالب والمحتوى التعليمي، لعلاج الفاقد التعلمي، ودعت إلى التحضير لخوض غمار المجتمع الخامس؛ الذي يركز على الإنسان ويوازن بين التقدّم الاقتصاديّ والتكنولوجيّ لحلّ مشاكل المجتمع.
  • ممثل المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم مدير الإشراف التربوي الدكتور غالب العلي، الذي أعطى عنوانًا لمداخلته “الفَقْد التعلّمي مبادرة الحلّ لا التوقّف عند حدود المشكلة”، اعتبر أنّ الفقْدَ التعلّمي في ظلّ الظروف الاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة يعدّ مشكلة وطنيّة بامتياز، ويحتاج إلى حلول جزئية تتعلّق بـ: المدرسة، المنسّقين، المعلّمبن، التلامذة، الأهل، البلديّات، المؤسّسات الأهليّة المحلّيّة..، وحلول كلية تتعلّق بالجهات المسؤولة عن التربية والتعليم: مجلس النواب، مجلس الوزراء، وزارة التربية، المركز التربوي للبحوث والإنماء، الجهات الراعية للمؤسّسات التعليميّة… ثم عرض بالتفصيل مخرجات التجربة التي خاضتها المؤسسة في العام الدراسي المنصرم للتعامل مع الفقد التعلّمي بدءًا من الإنخراط إلى التشخيص فالمعالجة ثم قياس الأثر.
  • ممثل مؤسسة العرفان مدير الشؤون التربوية الشيخ رمزي زين الدين، الذي استعرض بإيجاز تجربة مدارس العرفان في معالجة الفاقد التعليمي وكيفية مقاربة القضية في نهاية العام الدراسي المنصرم، حيث وضعت استراتجية تربوية لمعالجة الفاقد التعليمي، لتقديم معالجات شاملة ومرنة تعزّز جوانب مختلفة للمتعلم وليس حصرًا للتحصيل الأكاديمي.

وختمت الجلسة الثانية بمداخلتين الأولى للنائب إيهاب حمادة الذي أكّد على أنّ الاستحقاق الحقيقي هو كيف نبدأ عامنا الدراسي المقبل في جناحيه الرسمي والخاص، وإكمال المسار التعليمي ولو بحدّه الأدنى؛ وشدّد حمادة على أهميّة العودة الكاملة للتعليم، ووضع خطط طوارئ لتعويض الفاقد التعليمي تلحظ إمكانية حصول مستجدات تستدعي وجود بدائل.

أمّا المداخلة الثانية فكانت لرئيسة المصلحة الثقافية في وزارة التربية الأستاذة صونيا خوري، التي ركّزت على المشاكل التي تعاني منها المناهج التربوية في لبنان إلى جانب البنى التحتيّة للمدارس التي هي موجودة بالأصل قبل جائحة كورونا، وتساءلت أين نحن من تعليم 170 يومًا؟. وختمت الخوري مداخلتها بالحديث عمّا يعطى للطلاب اليوم، والذي لا يتناسب مع التطور التعليميّ والتكنولوجيّ الحالي، داعية إلى أعطاء الطلاب حوافز جديدة لتعليم.

الجلسة الثالثة

وفي الجلسة الثالثة المعنونة:”واقع المعلّم مع الفاقد التّعليمي ودوره في المعالجة“، والتي أدارها الدكتور محمد عطوي مسؤول تجمع المعلّمين في منطقة النبطية، شدّد فيها نقيب المعلّمين في المدارس الخاصة الأستاذ رودولف عبود على الجهود الاستثنائية التي بذلها المعلمون في ظروف صعبة، ودعا إلى إعادة إنتاج مناهج جديدة والبدء بتطبيقها بأقرب فرصة ممكنة.

ثمّ تحدث الأستاذ سايد بو فرنسيس رئيس رابطة اساتذة التعليم المهني والتقني عن واقع المعلّم في التعليم مع الفاقد التعليمي ودوره في المعالجة، وكذلك ممثل رابطة أساتذة التعليم الثاوي د. فراس العس وممثلة رابطة المعلمين الأستاذة دجيمي جبور.

ثم فُتح النقاش بين المنتدين، إذ قدّم مجموعة من مدراء المدارس والثانويات الرسمية ومسؤولي الإرشاد والتوجيه في المناطق مداخلات عن تجاربهم مع الفاقد التعلميّ وسبل المعالجة مقدّمين مجموعة من المقترحات العملية للمعالجة.

واختتم المنتدى بشكر جميع المشاركين وجهه الدكتور يوسف كنعان، واعدًا برفع ما ورد من مقترحات وتوصيات إلى الجهات الرسمية الإدارية والتشريعية والتربوية للقيام بما يمليها عليها الواجب الوطني، مؤكّدًا أنّ إطلاق تجمّع المعلّمين للمنتدى التربوي في ظلّ التحدّيات التي تعصف بالبلاد هدف إلى زرع بذرة خير في هذا البلد الذي يحتاج إلى مزيد من التضحيات والمبادرات لإنقاذه ونشر الخير فيه.

التصنيفات
اخبار وانشطة

جمعية عمومية في الشمال ناقشت مطالب رابطة الأساسي الأربعة

بوابة التربية: عُقِدَتْ جمعية عمومية في مدرسة النبي كزيبر -المنية بدعوة من فرع الشمال في رابطة التعليم الاساسي، بحضور عدد من أعضاء الفرع  والمعلمين وقد تناول اللقاء البنود الأربعة المتعلقة بالرواتب، بدل النقل، الحوافز وتقديمات تعاونية موظفي الدولة.

وقد خلص النقاش الى تبني المطالب التي سبق أن أُعلن عنها عبر مجموعات فرع الشمال والعمل خلال الأيام القليلة القادمة  على وضع خطة عمل وتحرك بالتواصل مع الهيئة الادارية وجميع الفروع لرابطة التعليم الاساسي في لبنان.

واشار بيان لفرع الشمال، أنه سيبقى على تواصل إيماناً من الجميع أن العمل النقابي يقوده أصحاب الحقوق ولا يمكن نيله إلاّ بالتكاتف والعزيمة .

التصنيفات
اخبار وانشطة رأي

لبينا حلم الاهل وارادة المسؤول فهل تعرفنا ضمائرهم؟

بوابة التربية- كتب الأستاذ عزالدين علي، عن تجربته في تصحيح مسابقات الإمتحانات الرسمية وقال:

رباعية ايام التصحيح انقضت لهذا العام. وعادت الاقلام الى اغمادها منهكة تعبة. وخفت الصرير حتى استكان. حملنا معنا صورا وذكريات فيها ما فيها من عناء المهنة وشجونها. تعب التصحيح وبعض الهم وقليلا من ثرثرات تلاشت في الزوايا وربما نُتَفا من خلاف حول ربع ونصف او اقل أو أكثر استدرنا عنها ومضينا. وعدد الفرقات نتقاذفها بصمت بيننا وكلنا وعن حق متسلح بضمير لا ينضب ونية تطيب كلما جرى عليها الزمن و ودار..

ايام اربعة قفلت عن مشاهد جهد لاناس خجل الكفاح من اصرارهم على المزاح والضحكة والفكاهة والنهفات ما بين شطحات المتعلمين ومنازلات الوقت يخطف الملف وتمسكه الساعات….

انقضت حاملة لكل منا صور زميلات وزملاء غمسنا معهم اللقمة بالحبر الاحمر ثم ابتليناها بالاخضر وعمادناها بالعرق والتعب والالم.. و مع ذلك نبتسم ونودع بعضنا متمنين الخير تاركين لغبار الارض الزعل وحاملين في قلوبنا المحبة..

ورغم كل ما جرت علينا به مقادير الظلم في هذا الوطن أصررنا  نجر الجسوم المكلومة لنعطي ابناءه مفتاح المستقبل وبوابة الغد… لم نكسل لم نتهاون لم نتقاعس.. لبينا حلم الاهل وارادة المسؤول.. بأهلية ومسؤولية فهل تعرفنا ضمائرهم او تذكرنا موائد الانجازات المغطوطة بتباهيهم..؟؟.. لا ننتظر…

سلام الى اقلامكم حبرا بدم وحرفا بحب وكلمة بإيمان فانتم نصوص تتلى على صفحات من ذهب في كتاب العمر.. وتستمرون لانكم… المعلم..

التصنيفات
اخبار وانشطة

إسحق ويرق بحثا المشاريع المشتركة بين المركز التربوي والمكتب الإقليمي لليونسكو

بوابة التربية: إجتمعت رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء البروفسورة هيام إسحق، مع المستشار الاول للتربية في الدول العربية لدى اليونسكو الاستاذ فادي يرق، ومسؤولة التربية في مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت الدكتورة ميسون شهاب، وتناول البحث المشاريع المشتركة بين المركز التربوي والمكتب الإقليمي.

وعرضت رئيسة المركز التربوي ، الأنشطة والمشاريع  التي تقوم بها مكاتب المركز ووحداته راهنا ، وخصوصا مشروع الإطار الوطني  لمناهج التعليم  العام ما قبل الجامعي ، والذي يتم بدعم تقني من خبراء اليونسكو ، كما شرحت مشاريع التدريب وبناء  القدرات الوطنية للمدربين الأساسيين في مراكز الموارد المعتمدة ، وذلك تحضيرا لورشة المناهج واستعدادا للتطبيق التجريبي على عينة من المدارس ، بعد إنجاز الإطار الوطني ومباشرة وضع المناهج .

كما كان بحث في مؤشرات لبنان لجهة تطبيق أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠  ،والاستفادة من خبراء اليونسكو في هذا الصدد .

كذلك عرضت رئيسة المركز عمل مكاتب المركز والتعاون في البحوث التربوية ، والعمل اليومي مع الوزارة في كل هذه الورشة .

وعرض وفد اليونسكو الاستعداد لمواصلة الدعم الفني للمركز التربوي ، وتأهيل الكوادر الوطنية للتدريب ، والتعاون في البحوث مع الموارد البشرية المؤهلة وهي كثيرة في المركز التربوي .

التصنيفات
اخبار وانشطة

الأشقر للطلاب: “كونوا كريحٍ لا يعّرف الهدنة أمام الصخور”

بوابة التربية: نشر المدير العام للتربية رئيس اللجان الفاحصة عماد الأشقر على صفحته مهنئاً طلاب “البريفيه” بعد صدور النتائج ما يلي:

أبنائي الطلبة، لقد فعلّتومها رغم كل الصِعاب كخيط شمس يشقُّ طريقه بين الغمام القاتم ليولد في الأرض المدماك الاول لسرّ النجاح فإذا به يتكحل بفرحة أمّ سهرت وتنهيد أب كدّ وإستراحة مقاتل لمعلم جاهد رغم كل الظروف.

أبنائي لن أكرر عبارات التبرييك بل سأدعوكم لمتابعة المسيّر الى الأمام بلا توقف كريحٍ لا يعّرف الهدنة أمام الصخور إنما الإنسلال بين تشققاته الى المقلب الآخر، مقلب النجاح.

التصنيفات
اخبار وانشطة

بري هنأ الطالبة أميرة زريق على نجاحها بالمرتبة الاولى على مستوى لبنان في المتوسطة

اميرة زريق مع والديها

بوابة التربية: أجرى رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري إتصالاً هاتفياً بالتلميذة أميرة حسين زريق وذويها قدم خلاله التهنئة بمناسبة نجاحها بالمرتبة الأولى في الشهادة المتوسطة على مستوى لبنان بمُعدّل 19,44 .

تجدر الإشارة الى أن الطالبة أميرة زريق هي من بلدة عدشيت قضاء النبطية ومن تلامذة ثانوية الشهيد بلال فحص تول النبطية التابعة لمؤسسات أمل التربوية ، وهي أيضاً من عديد “الدليلات” في مفوضية الجنوب في جمعية كشافة الرسالة الإسلامية .

التصنيفات
اخبار وانشطة

مدارس الاونروا تحصد المراتب الاخيرة في الشهادة المتوسطة

من التحركات التي طالبت الاونروا بالشفافية (أرشيف بوابة التربية)

بوابة التربية: حصدت مدارس الاونروا بلبنان نتائج متدنية وصفت وصلت إلى  47.80 بالمئة،  رغم ملايين الدولارات التي تدفعها الدول المانحة لتحسين برامج التعليم.

ويتهم اللاجئون الفلسطينيون مدير عام الاونروا بلببنان كوردوني بالتسبب بهذه النسبة المتدنية بسبب سياسته في هدر اموال التعليم وتغييب معايير تعيين الاساتذة وعدم قدرته على الادارة السليمة والفساد وعدم حواره مع لجان الاهل والناس.

علما ان النتائج العامة كانت مرتفعة بكل لبنان مع التساهل وسهولة الامتحان، فيما يتهم اخرون مركز التطوير بالاونروا بالتقصير كونه يقدم موادا مليئة بالاغلاط للتلامذة وعدم كفاءة كادره المعين.

علما ان الاوضاع الاقتصادية وكورونا تشمل كل المدارس اللبنانية لكن ما يحصل بالاونروا يشكل ظاهرة غريبة،  اذ مع توافر ملايين الدولارات كانت النسبة متدنية فيما غالبية المدارس اللبنانية حققت نتائج مقبولة رغم تهالك قدراتها الاقتصادية.

يذكر ان كوردوني الدي شهد عهده الانهيار التربوي سيرقيه امين عام الامم المتحدة الى وظيفة اعلۍ بالعراق الشهر المقبل.

التصنيفات
اخبار وانشطة

اتفاقية تعاون بين المركز التربوي والهيئة اللبنانية للتاريخ

بوابة التربية: وقعت الهيئة اللبنانية للتاريخ والمركز التربوي للبحوث والإنماء، يوم الخميس ١٤ تموز ٢٠٢٢ التوقيع على اتفاقيّة التعاون بين الطرفين في مجال تعليم مادة التاريخ، بعد عدّة سنوات من السعي الدؤوب والمستمر.

مثّل المركز رئيسته البروفيسورة هيام اسحق ومُنسّقة قسم التاريخ الأستاذة غادة العلي ومُنسّقة قسم التربية الدكتورة بلانش أبي عسّاف، ومثّل الهيّئة رئيسها الدكتور أمين الياس وعضو اللجنة الإداريّة الأستاذ جمال عرفات.

شكرًا لفريق العمل في الهيّئة لمتابعة الملف وشكرًا للجان المركز والهيّئة الأكاديميّة والعلميّة والفنيّة المُتابعة.

هيام اسحق وأمين الياس في خلال توقيع الاتفاقية
التصنيفات
اخبار وانشطة رأي

ألم يكن من الأجدر دعم العسكر والموظف والأستاذ بدل المكرمات لغير مستحقها؟

بوابة التربية- كتبت د.حنان الشعار:

يعاني لبنان منذ ثلاثة اعوام من انهيار عملته وتدني القدرة الشرائية لدى المواطن، وقد قامت الدولة برفع الدعم الكامل عن البنزين والمازوت في ظل انقطاع التام للكهرباء وفي بعض الاحيان الى معدل ساعتين من الغذية في اليوم عند توافرها، وحتى الخبز بات محتكراً، والدواء سعر على منصة صيرفة.

في ظل كل هذه المعاناة التي يواجهها العسكر والموظف والأستاذ الذي يقبض حدا ادنى يساوي عشرين دولارا تقريبا وفي ظل الانهيار الشبه تام في جميع القطاعات التربوية والقطاع العام واقفال الشركات الصغيرة .

نجد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة يعرض مكافآت خاصة على القضاة والنواب والوزراء ليدفع رواتبهم على سعر ٨۰۰۰ ليرة اي ما يعادل ٦۵ مليونا للنائب، وقس على ذلك رواتب الوزراء والقضاة. في حين أن العسكر والاساتذة والموظفين ما زالوا يقبضون رواتبهم على دولار 1500 ؟فأين العدالة في المساواة بين رواتب  موظفي القطاع العام التي تخضع لسلسلة رتب ورواتب وما الغاية من هذه الاستنسابية ؟

ألم يكن جديرا بالحاكم بأمره أن يدعم هذه الاسلاك التابعة لإدارات الدولة، بفائض المال بدلا من منحه المكافآت للوزراء والنواب والقضاة؟ ألا يستحق رغيف الخبز الدعم؟؟؟ ألا يستحق المواطن اللبناني المنهار بطاقة صحية تغطي ادوية الامراض المزمنة والامراض السرطانية؟  الا يستحق كبار السن بطاقة صحية تحميهم من الموت على أبواب المستشفيات؟؟؟

أتعلمون ان النواب والوزراء في الدول الاوروبية يقبضون مبالغ رمزية مقابل نيابتهم اما في لبنان فيقبضون رواتب ومخصصات وتقاعد لولد الولد .كما انهم يجمعون بين رواتب متعددة وهذا امر ممنوع قانونا.

الى متى ستبقى السلطة مستهترة بحياة شعبها والى متى ستبقى هذه الهيمنة المقيتة؟ الا تخاف السلطة من ثورة الجياع ومن ثورة الخوف فالله سبحانه طلب عبادته لانه اطعم الناس من جوع وآمنهم من خوف (فليعبدوا رب هذا البيت الذي اطعمهم من جوع وآمنهم من خوف) سورة قريش.

فليتقوا ثورة اناس بطونهم خاوية وجيابهم فارغة . واجب على الدولة ترشيد انفاقها على احتياجات مواطنيها بدلا من انفاق المال يمينا ويسارا بغير وجه حق والعدل في اعطاء الحقوق المتساوية لجميع ابناء الوطن دون محابة.